لضمان العدالة والمساواة بما يلبي احتياجات المستخدمين

مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي يُصدر دليل إرشادي لأفضل الممارسات

الإقتصادية الرئيسية

أبوظبي – الوطن:
أصدر مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي- المنشأة المختصة بإجراءات الاستماع والتحكيم والمجهزة بأحدث التقنيات في قلب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- دليل إرشادي يضم مجموعة من المبادئ التوجيهية الخاصة بالتحكيم، والتي تضمن للأطراف المعنية المزيد من الثقة والكفاءة في عملية التحكيم، ويأتي هذا الدليل الجديد في إطار التزام مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي المستمر بالارتقاء بممارسات ومعايير التحكيم العالمية.
تجدر الإشارة إلى أنه تم تطوير هذا الدليل الإرشادي بعد مشاورات مكثفة مع المختصين من مجتمع فض النزاعات، بما في ذلك كبار المستشارين في أبوظبي، وعدد من شركات المحاماة المحلية والدولية والمحكمين. ويهدف هذا الدليل الإرشادي لضمان العدالة والمساواة واتباع الإجراءات القانونية بما يلبي احتياجات المستخدمين ومصالحهم الأساسية المرتبطة بعملية التحكيم.
يتوفر هذا الدليل لكافة الأطراف ويمكن تطبيق مبادئه التوجيهية في أي مرحلة من مراحل التحكيم. وينقسم إلى “وحدات”، تتناول كل منها جوانب معينة من عملية التحكيم من خلال طرح مجموعة من الإجراءات الواضحة، مما يوفر للمختصين الأدوات اللازمة للتحكم بشكل أفضل في الوقت وتكاليف الإجراءات.
كما يمكن استخدام الدليل الإرشادي في إجراءات التحكيم الخاصة أو الإجراءات التي تشرف عليها مؤسسة تحكيمية أخرى. وقد صمم الدليل لاستكمال قواعد التحكيم الخاصة بالمؤسسات الرائدة، ولا يُقصد منه استبدال أو إلغاء القواعد المؤسسية التي اختارها الطرفان المعنيان للتحكيم، أو القوانين الخاصة بمقر التحكيم الذي وقع عليه الاختيار.
وفي هذا الصدّد صرحت ليندا فيتر ألان، الرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي قائلةً: ” عقب إطلاق إطار عمل التحكيم لـسوق أبوظبي العالمي في أواخر العام 2015، بدأنا في استكشاف الطرق التي يمكننا من خلالها تطوير كافة جوانب عملية فض النزاعات.
وقمنا بالإصغاء إلى احتياجات المختصين وأصحاب الخبرات في مجتمع التحكيم بشأن ارتفاع التكاليف وزيادة أوجه القصور والتأخير في عملية التحكيم، ولأننا ندرك أن كل ذلك لا يمكن للأطراف المعنية تحمله، أخذنا مشورة شريحة واسعة من الخبراء لنضع مجموعة عالمية من المبادئ التوجيهية لأفضل الممارسات التي يمكن للأطراف المتنازعة والمحاكم اعتمادها أو استخدامها أثناء التحكيم في حالة معينة. وإننا على ثقة أنّ هذا الدليل الإرشادي سيساعد الجهات المعنية بشكل كبير في توفير قدر أكبر من الكفاءة، لا سيما في الإجراءات التي تشمل أطراف من أنظمة قانونية وتقاليد مختلفة. وهذه ليست سوى خطوة في المسار الذي وضعناه لنعكس ريادتنا في تقديم حلول وخدمات مبتكرة في فض النزاعات. ”
قال عصام التميمي، الشريك الأول في التميمي وشركاه: “يوفر الدليل الإرشادي الذي أصدره مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي مجموعة من التوجيهات المبتكرة والعملية للاستخدام خلال عملية التحكيم سواء كان مركز التحكيم الذي وقع عليه الاختيار هو سوق أبوظبي العالمي أو مكان آخر. إن هذا الدليل الإرشادي يضمن للأطراف المزيد من الفعالية والدقة لكافة الأطراف، وبالطبع، يسهم هذا الدليل في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز تحكيم متميز.”
قال أليكس بيفان، شريك، وحدة التحكيم الدولي، شيرمان وستيرلنج: “على عملية التحكيم أن تستمر في التطور بما يخدم مصالح الأطراف والشركات كافة، ويأتي هذا الدليل بدوره، ليعزز جهود الابتكار. إننا سعيدون بمشاركتنا في تطوير هذا الدليل إلى جانب مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي ونتطلع لنرى الأثر الإيجابي الذي سيحدثه من حيث فاعلية الإجراءات والتكاليف.”
كما صرح هنري كيلن، رئيس المقاضاة والتحكيم والتحقيق، دي أل أي بيبر الشرق الأوسط: “عمل مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي مع المختصين من مجتمع فض النزاعات لوضع مجموعة من المبادئ التوجيهية التي تعالج أبرز المواضيع والمشاكل التي قد يواجهها الأطراف خلال عملية التحكيم في دولة الإمارات والمنطقة كافة. يأتي الدليل الإرشادي في إطار مساعي سوق أبوظبي العالمي للاستماع لمجتمع فض النزاعات وتزويدهم بفكر ريادي في هذا المجال.”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.