سلطة دبي الملاحية تناقش آفاق نمو القطاع البحري

الإقتصادية

 

أكّدت “سلطة مدينة دبي الملاحية” عزمها مناقشة موضوع “العولمة والتعاون: اتجاهان رئيسيان ضمن القطاع البحري” خلال الجلسة الثالثة المقررة على هامش “أجندة دبي البحرية 2019” التي تعتبر إحدى أبرز فعاليات “أسبوع الإمارات البحري 2019” ضمن جدول أعمال الجلسة الثالثة المقررة في 22 سبتمبر الجاري .
تناقش الجلسة سبل توطيد التعاون البنّاء بين أقطاب الصناعة البحرية في المستقبل مع التركيز على رسم ملامح المرحلة القادمة من عولمة الشحن والخدمات اللوجستية وتحديد الفرص المستقبلية ضمن قطاع الشحن البحري بالنسبة للشركات الرائدة والشركات العائلية الخاصة.
وتهدف الجلسة أيضاً إلى إيجاد حلول ناجعة لأبرز التحديات الناشئة مع استكشاف إمكانية تسارع وتيرة توحيد الجهود الدولية في المستقبل ومدى تأثيرها على القطاعات الاقتصادية الحيوية. وتشتمل القضايا الأخرى المطروحة على طاولة النقاش على معالم المرحلة التالية في عولمة الشحن والخدمات اللوجستية وتوجه الشركات التجارية نحو ملكية أصول الشحن إلى جانب استشراف مستقبل الشحن بين الشركات العامة الكبيرة والشركات الخاصة العائلية.
وقال عامر علي المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية إن سلطة دبي الملاحية تضع على عاتقها مسؤولية نشر الدروس المستفادة من مسيرة التميز التي تنتهجها دبي التي صنعت لنفسها مكانة متقدمة بين أبرز مراكز الشحن الدولي، مدعومةً بموقعها الرائد بين أفضل المراكز البحرية في العالم للعام 2019 في ظل الدعم المستمر من القيادة الرشيدة للارتقاء بالمقومات التنافسية للتجمع البحري المحلي وتطوير الإمكانات البحرية واللوجستية، إلى جانب خلق بيئة محفزة للتجارة والأعمال والاستثمار والمناطق الحرة التي تقدم خدمات متكاملة تضاهي الأفضل في العالم.
وتبرز “أجندة دبي البحرية 2019” باعتبارها إحدى الفعاليات الرئيسة المقررة خلال “أسبوع الإمارات البحري 2019″، والذي سيقام في الفترة بين 22 و26 سبتمبر المقبل. وتتجه الأنظار حالياً نحو الدورة المرتقبة من “أسبوع الإمارات البحري” وسط اهتمام لافت من قادة الصناعة البحرية العالمية باعتباره منصة موحدة لاستشراف مستقبل الصناعة البحرية من منظور الابتكار والمعرفة والتحول الذكي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.