“شرطة دبي” و”مؤسسة الصيرفة” تتعاونان في مكافحة الجرائم المالية

الإمارات

 

دبي – الوطن:

وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مشتركة مع مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحول المالي، في إطار تعزيز الأمن والاستقرار في مؤسسات الصيرفة والتحول المالي، وتوحيد الجهود وتكثيفها لمكافحة الجرائم المالية.
ووقع المذكرة من جانب شرطة دبي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، ومن جانب المؤسسة، محمد علي الأنصاري رئيس مجلس الإدارة للمجموعة، بحضور العقيد عادل الجوكر مدير إدارة البحث الجنائي في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من الضباط، والوفد المرافق لرئيس المجموعة.
وتتيح المذكرة للقيادة العامة لشرطة دبي ومجموعة مؤسسات الصيرفة والتحول المالي، الشراكة في تطوير الأنشطة المشتركة، والتعاون والتنسيق الأمني في مجالات مكافحة الجرائم الواقعة بمؤسسات الصيرفة والتحول المالي، والتعاون والتنسيق لتطوير وتحسين كافة الأنشطة المشتركة، ودعم كافة الجهود والإجراءات للحد من ارتكاب الجرائم الواقعة بمؤسسات الصيرفة والتحول المالي وتعزيز الدور الأمني في الإمارة.
وأكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، خلال توقيع مذكرة التعاون حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز سبل التعاون مع مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحول المالي من أجل مضاعفة الجهود وتحقيق رؤى وتوجهات حكومتنا الرشيدة، والعمل بكل الطاقات لتعزيز الإمكانات لتقديم أفضل الخدمات الأمنية التي تنعكس إيجاباً على تطوير القطاع المصرفي في مختلف المجالات من خلال الشراكة التي تجمعهما، والعمل على منع وقوع الجريمة من خلال توعية موظفي الصرافة والبنوك بطرق الاحتيال ووضع إجراءات احترازية.
من جانبه، شكر محمد علي الأنصاري رئيس مجلس الإدارة المجموعة، القيادة العامة لشرطة دبي على فتح مجالات التعاون في هذا القطاع، مؤكداَ بأن هذه المذكرة تعزز من التعاون في تبادل المعلومات والخبرات التي تسهم في دعم وتطوير هذا المجال والحد من الجرائم في القطاع المصرفي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.