شرطة الشارقة تطلق حملة “أمن تأمن”

الإمارات

 

الشارقة – الوطن:

أطلقت إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة حملة توعوية بعنوان “أمن تأمن” بالتعاون مع الإدارة العامة للعمليات الشرطية ممثلة في إدارة الشرطة المجتمعية، وإدارة مراكز الشرطة الشاملة، وإدارة التحريات والمباحث الجنائية، بجانب مديرية المناطق الخارجية بالقيادة، تستمر حتى العاشر من شهر أكتوبر المقبل، وتأتي تنفيذاً لخطط فريق الأجندة الوطنية التي تهدف إلى رفع نسبة الشعور بالأمان في الإمارة، وتتركز في منطقتي الشرقية والوسطى، وحي النهدة بمدينة الشارقة، وذلك بالتزامن مع تحقيق القيادة لأجندة مسرعات المستقبل ضمن مبادرة الحي الآمن.
وأشار العميد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية بشرطة الشارقة، إلى حرص القيادة على  تعزيز الوعي الأمني بين كافة أفراد المجتمع، وذلك من خلال توعيتهم ببعض الظواهر والسلوكيات السلبية التي تظهر بين حين وآخر، ومن تلك الظواهر السلبية، سرقة المركبات ومحتوياتها من قبل ضعاف النفوس، مؤكداً أن الهدف من هذه الحملة هو نشر التوعوية بين أفراد المجتمع وحماية ممتلكاتهم، بما يحقق أهداف شرطة الشارقة المنسجمة مع رؤية وزارة الداخلية في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة.
ومع انطلاقة برامج الحملة قام فريق من إدارة الشرطة المجتمعية بتوزيع مطويات توعوية على أفراد الجمهور وقائدي المركبات بمنطقة النهدة بثلاث لغات (العربية والإنجليزية والأوردية) تحمل في محتواها شرحاً وافياً عن كيفية حماية مركباتهم من مخاطر السرقة، ونشر أهداف الحملة عبر وسائل الإعلام الإلكترونية، والمقروءة، والمسموعة، والمرئية، بمواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بشرطة الشارقة.
واشتملت الحملة  التوعوية على 6 إرشادات تساعد على حماية المركبات من السرقة، وتحافظ على ما بداخلها من الممتلكات، وهي إحكام إغلاق المركبة وعدم التهاون بتركها مفتوحة، وعدم ترك المركبة في حالة التشغيل ولو لدقائق معدودة، عدم إيقاف المركبة في الساحات الرملية لفترات طويلة، تجنب إيقاف المركبة في أماكن مظلمة بعيدة عن الأنظار، والحرص على عدم ترك المقتنيات الثمينة مكشوفة بداخل المركبة، وعدم العبث بمحتويات المركبة حال تعرضها للسرقة حتى وصول رجال الشرطة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.