تأثير خطير للهاتف الخيلوي على العمود الفقري

منوعات

لم يعد الهاتف وسيلة للاتصال فقط، بل تحول إلى جهاز يساعد على التواصل بطرق مختلفة. ولهذا يمضي معظم الأشخاص حول العالم وقتاً طويلاً وهم يتصفحون شاشته. وما لا يعرفه هؤلاء هو أن خفض الرأس للقيام بذلك يسبب حمل العمود الفقري عدداً كبيراً من الكيلوغرامات.
وأشارت دراسة نشرت نتائجها في دورية Surgical Technology International إلى أن هذه الوضعية قد تلحق الضرر الموقت أو المزمن بالعمود الفقري.
ووجد الباحثون أن انحناء الرأس 15 درجة يحمل ذلك العمود ما لا يقل عن 12 كيلوغراماً وأن الانحناء بدرجة 30 يعني أنه يحمل ضعف هذا الوزن.
وأضافوا أن معظم الأشخاص ينحنون بدرجة 60 أي أنهم يحملون أعمدتهم الفقرية 48 كيلوغراماً تقريباً.
واشار الطبيب كينيث هانسراج المشرف على الدراسة إلى أن هذا لا يسبب ألم الرقبة فقط، بل يؤثر سلباً على العضلات والأوتار والأربطة.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.