الإمارات سباقة لخير العالم

الإفتتاحية

في كل تجمع عالمي لتحقيق هدف يهم البشرية جمعاء خاصة في مواجهة التحديات الكبرى، تؤكد الإمارات مكانتها من خلال تقدمها الصفوف التي يتم السعي إليها، وقد كان قرار انضمام الدولة إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية، بهدف مساندة الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة التهديدات والمشاركة في ضمان أمن الطاقة واستمرار تدفق إمدادات الطاقة للاقتصاد العالمي، خاصة أن الممرات المائية الأهم قد تعرضت للتهديد والتخريب مرات عدة، وهو ما حذرت منه الإمارات مبكراً وأكدت على المسؤولية الدولية المشتركة في العمل لضمان حرية الملاحة والأمن وسلامة السفن التجارية العابرة.
مواقف الإمارات تنبع من إيمانها التام بأن العصر والمستجدات والأحداث الكبرى وما يتخللها من أزمات وصراعات تفرض أقصى درجات التنسيق الدولي في التعامل معها، وخلال ذلك كانت تتشاور مع الأشقاء والحلفاء وتتعامل مع لب القضايا التي تتعامل معها سواء في منطقة الخليج العربي أو الشرق الأوسط أو حول العالم، وكانت دائماً تؤكد أهمية الحلول الجذرية للأزمات، والعمل على حفظ أمن وسلامة واستقرار الدول والشعوب ومواجهة كافة التحديات التي يمكن أن تشكل خطراً على الدول أو الشعوب أو المسيرات التنموية فيها.
الهجمات الإرهابية التي استهدفت منشأتين نفطيتين في المملكة العربية السعودية، أكدت ضرورة توحيد الجهود العالمية في مواجهة هذه الاعتداءات ومنع تكرارها، كما بينت الحاجة لتحالف دولي يكون كفيلاً بضمان الملاحة والحركة وتأمينها سواء الحركة التجارية أو إمدادات الطاقة، وهو هدف عالمي جامع تتفق عليه كافة مكونات المجتمع الدولي، لذلك أعلنت كل من الإمارات والسعودية الانضمام إلى التحالف الدولي الذي يدعم تحقيق أمن وسلامة الحركة في المياه الدولية والممرات الشديدة الأهمية في منطقة الخليج العربي.
لقد أكدت الإمارات بسياستها الحكيمة ومواقفها الواضحة صوابية التعامل مع كافة القضايا، وباتت مقصداً للأشقاء والأصدقاء والحلفاء لبحث التطورات وتبادل وجهات النظر حول أنجع السبل في التعامل معها ومواجهتها وتجنيب المنطقة أي هزات أو توترات جديدة، ومن هنا فإن ما تنادي به الإمارات دائماً ما نراه توجهاً دولياً في التعامل مع المستجدات، ومرده نظرتها البعيدة وعمق تحليلها للتطورات والوضوح التام في التعامل مع القضايا والمستجدات بمختلف أشكالها.
التوجه العالمي لتعزيز التعاون كان دعوة دائمة عملت عليها الإمارات وأكدت أهميتها في جميع المناسبات، واليوم ها هي كالعادة تتقدم الصفوف في الانضمام للتحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية تجسيداً لمواقفها وقراراتها في دعم كل توجه لأمن وسلامة وخير العالم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.