لجنة دبي للاتصال الخارجي تناقش في لندن فرص تعزيز التعاون بمجال الاتصال الاستراتيجي

الإمارات

 

نظم المكتب الإعلامي لحكومة دبي بالتعاون مع سفارة الدولة في لندن ورشة عمل حضرها أعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي، وذلك على هامش البرنامج التدريبي، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي لأعضاء اللجنة في العاصمة البريطانية بالتعاون مع مكتب الاتصال التابع لوزارة الخارجية البريطانية، وبحضور سعادة منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، بهدف مناقشة أفضل السبل لاكتشاف وتفعيل فرص التعاون مع الجانب البريطاني وتعزيز الروابط وتبادل الخبرات في مجال الاتصال الاستراتيجي.
وتطرقت ورشة العمل للأهداف التي تسعى اللجنة لتحقيقها، حيث ناقش الحضور الفرص القائمة في مختلف المجالات الحيوية التي يمثلها أعضاء الوفد، وسبل توسيع دائرة التعاون من خلالها في نقل رسالة واضحة حول ما تنشده دبي من أرفع مستويات التميز، وما يتطلبه ذلك من تعميق قنوات التفاعل الإيجابي مع جهات دولية تشاركها نظرتها للمستقبل، وتمتلك من الخبرات والتجارب ما يمكن استخلاص الدروس المستفادة منها في دعم التوجهات المستقبلية لإمارة دبي.
من جهة أخرى، أقامت سفارة الدولة في لندن حفل عشاء على شرف وفد المكتب الإعلامي لحكومة دبي ولجنة دبي للاتصال الخارجي، ضم عددا من الإعلاميين والأكاديميين والمبدعين البريطانيين، حيث رحب سعادة منصور عبدالله خلفان بالهول في مستهل الحفل بأعضاء لجنة دبي للاتصال الخارجي، مثمنا أهداف اللجنة وغاياتها، وجهود المكتب الإعلامي لحكومة دبي في استكشاف الفرص التي يمكن من خلالها تعزيز رسالة دبي والتعريف بإنجازاتها المختلفة في شتى المجالات، وإبراز رؤيتها الطموحة التي تسعى من خلالها لتأكيد ريادة دولة الإمارات في صنع ملامح المستقبل.
وأعربت نورة العبار، مدير إدارة الشؤون الإعلامية الاستراتيجية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي عن خالص الشكر والامتنان لسعادة السفير ولأعضاء السفارة لما أبدوه من دعم لوفد لجنة دبي للاتصال الخارجي خلال فترة التدريب في لندن، وكذلك لما أبدوه من حفاوة وحسن استقبال خلال الزيارة، مؤكدة أن الحفل مثل مناسبة مهمة لأعضاء اللجنة للتعرف على مجموعة من الإعلاميين والمثقفين والأكاديميين البريطانيين، وفرصة نموذجية لمد المزيد من جسور التواصل الفعال مع المجتمع البريطاني.
كان البرنامج التدريبي للجنة دبي للاتصال الخارجي قد انطلق في لندن مطلع الأسبوع الجاري وشمل العديد من جلسات وورش العمل المكثفة واللقاءات مع مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال الاتصال بالتنسيق والتعاون مع مكتب الاتصال بوزارة الخارجية البريطانية وذلك في إطار مذكرة التفاهم الموقعة العام الماضي بين الحكومتين الإماراتية والبريطانية بهدف تعزيز التعاون في مجالات التدريب وتبادل الخبرات في مجال الاتصال الحكومي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.