شراكة بين “عجمان الإعلامية الحرة” وأكس موفيز في الإنتاج الإعلامي

الإمارات الرئيسية

 

وقعت مدينة عجمان الإعلامية الحرة إتفاقية رعاية وشراكة استراتيجية مع شركة اكس موفيز للإنتاج الفني، تقوم على إنشاء إطار عام للتعاون الشامل بين الطرفين .
وقع الإتفاقية في مقر المدينة سعادة محمود خليل الهاشمي المدير التنفيذي لمدينة عجمان الإعلامية الحرة وفيصل بن أحمد آل علي مدير شركة اكس موفيز للإنتاج الفني .
وقال سعادة محمود خليل الهاشمي، إن توقيع الإتفاقية يعد جزءاً من استراتيجية المدينة التي تهدف إلى مواصلة التفاعل وتعزيز قنوات التواصل مع كافة الشركات والمؤسسات المتخصصة في المجال الإعلامي سواءً الوطنية أو غيرها من جميع أنحاء العالم، مؤكد علي حرص المدينة من خلال توقيع اتفاقيات الرعاية والشراكة على تطوير وتنمية علاقاتها مع مختلف الجهات والمؤسسات الإعلامية الوطنية والعربية والعالمية .
من جانبه أكد فيصل آل على الثقة التي توليها اكس موفيز للشراكة مع مدينة عجمان الإعلامية الحرة مقدراً لها انجازاتها الكبيرة خلال فترة زمنية بسيطة على انطلاقتها، منوها إلى جهود المدينة المتميزة في خدمة وتطوير قطاع الإعلام الإماراتي بكل جوانبه من خلال احتضانها للطاقات الإعلامية الاماراتية .
وبموجب الاتفاقية ستكون مدينة عجمان الإعلامية الحرة راعياً ذهبياً للأفلام السينمائية التي تصورها اكس موفيز حالياً بالإضافة إلى الانتاج الإعلامي اللاحق ولمدة ثلاث سنوات متتالية تبدأ من تاريخ التوقيع على الإتفاقية، كما تقوم المدينة بتقديم الدعم والرعاية لإكس موفيز من خلال إتاحة إستخدامها للمنشأت التابعة للمدينة لتصوير وانتاج موادها الإعلامية ومساعدتها فى الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات الرسمية داخل الإمارة لتمكينها من إنجاز أعمالها بالشكل المطلوب .
من جهتها أطلقت شركة إكس موفيز الإمارات خلال المؤتمر الصحفي أربعة أفلام سينمائية طويلة هي “أزمة مالية” بطولة خالد الخالدي وفدوى سلام وميثاء محمد وفيلم “ضحي في الدوام” بطولة النجم المصري حسن حسني والفنان أحمد صالح والفنان عيد الظاهري وفيلم “فتك 1” بطولة الفنان سعيد السعدي وعلي صالح ونجمان من البحرين سيتم الكشف عن أسمائهما لاحقا وفيلم “لوكيشن” وهو أول فيلم اكشن اماراتي بنجوم من الامارات يضاهي انتاجات هوليود. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.