مركز محمد بن راشد للفضاء ينظم لقاءات مباشرة مع أول رائد فضاء إماراتي أثناء وجوده بالمحطة الدولية

الإمارات

 

ينظم مركز محمد بن راشد للفضاء بالتزامن مع انطلاق هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر الجاري وبالتعاون مع مؤسسة الإمارات فعاليات “طموح زايد” التي تتيح الفرصة لطلاب المدارس والجامعات والجمهور المشاركة في لقاءات مباشرة عبر الفيديو أو موجات الراديو مع “المنصوري” من مقر مركز محمد بن راشد للفضاء في إمارة دبي إضافة إلى متابعة عمليتي الإطلاق والهبوط.
وقال سعادة يوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء إن تنظيم فعاليات “طموح زايد” لنقل جوانب من مهمة أول رحلة مأهولة للإمارات إلى الفضاء وإتاحة الفرصة للطلاب والجمهور للتفاعل مع أول رائد فضاء إماراتي سيسهم بشكل كبير في تحفيز الطلاب والمهتمين لدراسة علوم الفضاء ودفعهم للمساهمة في تطوير هذا القطاع الحيوي.
وأضاف ” نحرص على إشراك جميع فئات المجتمع في الإمارات خاصة جيل الشباب في مهمة هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية ليستفيد من الخبرات التي سينقلها لنا عن المحطة والتجارب العلمية التي سيقوم بها على متنها”.. مؤكدا أن شباب اليوم هم شريك استراتيجي في مستقبل قطاع الفضاء والاستثمار بالأجيال القادمة.
من جانبه قال أحمد طالب الشامسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات إن متابعة الطلاب والشباب لرحلة هزاع المنصوري نحو محطة الفضاء الدولية ستشجع المزيد منهم على الانخراط في مجالات الفضاء المُختلفة ما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030 والتي تهدف إلى دعم تحقيق رؤية الإمارات في مجال صناعة الفضاء بمختلف علومه وتقنياته وتطبيقاته وخدماته.
وأضاف إن لحظة انطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية هي لحظة فخر تاريخية يجب أن يشاهدها شبابنا ويحتفون بها ونحن فخورون بإتاحة هذه الفرصة لهم من قلب مركز محمد بن راشد للفضاء وطرح الأسئلة التي تثير فضولهم حول الفضاء على هزاع المنصوري.
وتتضمن الفعاليات بثا مباشرا يوم الأربعاء 25 سبتمبر 2019 لعملية انطلاق رائد الفضاء هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية من الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر فيما ستكون أول فعالية لقاء مباشرا بالفيديو معه يوم الجمعة 27 سبتمبر من الساعة 12:30 ظهرا حيث ستتاح الفرصة للطلاب والمشاركين في الفعاليات فرصة توجيه الأسئلة إلى هزاع المنصوري أثناء تواجده على متن محطة الفضاء الدولية.
وستعقد يوم السبت الموافق 28 سبتمبر الجاري جلسة للرد على الأسئلة عبر موجات الراديو وستبدأ الفعالية الساعة الثانية ظهرا فيما ستكون هناك فعالية الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الأحد 29 سبتمبر تتضمن جلسة مباشرة بالفيديو مع هزاع المنصوري من محطة الفضاء الدولية وستُعقد يوم الاثنين 30 سبتمبر الساعة 11:30 صباحا فعالية تبث خلالها جلسة باللغة الإنجليزية يستعرض فيها هزاع المنصوري الكاميرا الروبوتية التي تم تصميمها من قبل وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA) وسيطلب من الطلاب المتواجدين في المحطة الأرضية التابعة لجاكسا إعطاء الأوامر للكاميرا الروبوتية.
كما تعقد يوم الثلاثاء الموافق 1 أكتوبر الساعة الثالثة ظهراً فعالية تتضمن جلسة بث بالفيديو وفي يوم العودة إلى الأرض سيقوم المقر بنقل الحدث من الساعة الثانية ظهراً يوم الخميس 3 أكتوبر.
من جانبه قال سالم المري مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء إن إدماج الطلاب في هذا الحدث التاريخي هو أحد الوسائل الهامة لدفع ثقافة الإصرار والمثابرة والطموح لدى الأجيال الناشئة مشيدا بجهود مؤسسة الإمارات في تشجيع الشباب على الابتكار والإبداع ونشر العلم والمعرفة.
وأضاف أنه لأول مرة في المنطقة العربية سيتواصل رائد فضاء من محطة الفضاء الدولية مع جمهور من المنطقة باللغة العربية لعرض تفاصيل عن المحطة إضافة إلى شرح التجارب العلمية التي سيقوم بها هناك ما سيسهم في إثراء المحتوى العربي بمواد علمية ومعرفية عن الفضاء ويشجع الطلاب على التوجه نحو علوم الفضاء لدراستها.
وفتح مركز محمد بن راشد للفضاء المجال لمتابعيه على وسائل التواصل الإجتماعي لتوجيه أسئلتهم لهزاع المنصوري عبر وسم #اسأل_هزاع وسيقوم هو بالرد على أسئلة مختارة خلال الجلسات المباشرة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.