“طاقة أبوظبي” تطلق منصة إلكترونية جديدة لخدمات القطاع

الإقتصادية الرئيسية

 

 

أطلقت دائرة الطاقة في أبوظبي منصة إلكترونية جديدة تحمل اسم “منصة أبوظبي لخدمات الطاقة”، وذلك في إطار التزام دائرة الطاقة بدعم توجهات حكومة أبوظبي الرامية إلى توفير جيل جديد من الخدمات الحكومية، وتطوير تجربة مميزة تضمن للمتعامل تعزيز مفاهيم سهولة الأعمال، ودعم النشاط الاقتصادي في الإمارة.
وتهدف المنصة الهادفة إلى دعم توفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية في أبوظبي؛ بقدرتها على تعزيز سرعة تنفيذ عمليات الترخيص، وتقديم تقارير الامتثال ضمن نظام إلكتروني يمتاز بالشفافية والأمان والدقة، ويوفر نموذجاً متكاملاً من الخدمة فائقة الجودة .. وتتوافر المنصة أمام شركات قطاع الطاقة أو الشركات المهتمة بالعمل ضمنه عبر الموقع الإلكتروني https://adesp.doe.gov.ae/
وقال المهندس سيف سالم بامدهف، مدير إدارة تقنية المعلومات والخدمات الذكية والحكومية في الدائرة: حققت حكومة أبوظبي نجاحات مُبهرة خلال الفترة الماضية فيما يتعلق بالتحول الرقمي في القطاع الحكومي، ونحن في دائرة الطاقة نفخر بهذا الإنجاز الجديد الذي يعزز من مسيرة التحول الرقمي، وتنافسية الأعمال في قطاع الطاقة، ويرسخ مبادئ سهولة الأعمال.
وأضاف : تحرص دائرة الطاقة في أبوظبي على قيادة جهود تحوّل قطاع الطاقة نحو مبدأي الكفاءة والاستدامة، اللذان سيقودان مستقبل القطاعات الاقتصادية والحيوية .. وفي إعلاننا اليوم عن إطلاق منصة أبوظبي لخدمات الطاقة نؤكد التزامنا بتحقيق هذين المبدأين، انطلاقاً من توطيد علاقات الشراكة التي تربطنا بالمؤسسات العاملة في هذا القطاع من جهة، وتعزيز قدرة هذه المؤسسات على أداء أعمالها التشغيلية بصورة أكثر سلاسة من جهة أخرى.
بدوره، قال حمد العامري، رئيس قسم التراخيص والامتثال في دائرة الطاقة بأبوظبي: وضعنا نصب أعييننا الشمولية وسهولة الاستخدام عند تصميم منصة أبوظبي لخدمات الطاقة، لتشمل الفئة الأولى الخاصة بالتراخيص مجموعة الخدمات الإلكترونية كاستصدار الرخص الجديدة، وإجراء التعديل أو التمديد على رخص الأعمال السارية، أو حتى إلغائها .. أما في جانب مراقبة الالتزام والامتثال، فتقدم المنصة الجديدة لشركات القطاع الملزمة بتقديم تقارير الامتثال وسيلة مبسطة لتقديم تقاريرها والتعرف على نتائج أدائها، وفق برامج الامتثال المعتمدة من دائرة الطاقة.
وتهدف الدائرة من خلال تطوير هذه المنصة إلى تأكيد التزامها بتطبيق أحدث التقنيات المبتكرة في سبيل رفع مستوى الخدمات المقدمة لشركائها في قطاع الطاقة بأبوظبي، وتوفير تجربة مُتكاملة للمتعاملين، ودعم مسيرة التحول الرقمي في الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.