بالتزامن مع معرض "جيتكس"

“إمباور” تتبنى تقنية جديدة تعزز كفاءة مركز التحكم الذكي لمحطات تبريد المناطق

الإقتصادية

 

دبي – الوطن:
أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم،عن تبنيها لتقنية جديدة تعزز من كفاءة مركز التحكم الذكي(CCC). وقد تم دمج التقنية الجديدة”بيئة العمل الموازية”(Parallel Working Environment) مع نظام مركز التحكم الذكي(CCC) الخاص بمحطات تبريد المناطق،والتي تسمح لفريق العمل بمراقبة اكثر100محطة تبريد في جميع إمارة دبي.
وتوفر التقنية الجديدة، مراقبة ذكية وشاملة لجميع عمليات محطات التبريد في دبي؛ حيث تعمل بيئة العمل الموازية(PWE)،كنسخة احتياطية مستقلة تماما لمركز التحكم الذكي (CCC)، والتي تضمن توفير خدمات سلسة وموثوقة ومستدامة، بالإضافة إلى مراقبة دقيقة لجميع العمليات في محطات تبريد المناطق المختلفة.وأكدت “إمباور”، أن تقنية بيئة العمل الموازية(PWE) الجديدة، تعد جزءًا من استراتيجيتها، التي تهدف إلى كفاءة عمل مركز التحكم المركزي لتبريد المناطق دون انقطاع؛ لرفع مستوى سعادة ورضاء المتعاملين.
ويتمتع مركز التحكم الذكي (CCC)بقدرته على قراءة مليونين من البيانات المتعلقة بأبراج التبريد والمبردات والمحولات وإمدادات المياه وغيرها، باستخدام نظام سكادا (SCADA) المتقدم. حيث يعمل المركز من خلال شبكة ذكية ذات كفاءة عالية تساعده على الاستجابة الدقيقة والسريعة لأي طارئ يقع في عمليات محطات التبريد. وتعتمد تقنية بيئة العمل الموازية(PWE) الجديدة والبديلة على نظام مستقل تمامًا مجهز بأحدث التقنيات المتقدمة، وستوفر لجميع عمليات مركز التحكم الذكي التحكم بشكل ذاتي.وسيضمن هذين النظامين مراقبة دقيقة لعمليات تبريد المناطق والتي بدورها تضمن استمرارية العمل وسعادة العملاء.
وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، “نحرص دائما على سعادة ورضاء المتعاملين، من خلال العمل على استخدام أحدث التقنيات في قطاع تبريد المناطق، والتي تساعد على ديمومة واستمرارية عمل محطات التبريد بكفاءة عالية دون انقطاع”.
وتابع، أن “إمباور” تستخدم حلول عملية ومتطورة، تسهم في دعم الاستدامة من خلال خلق التوازن المطلوب بين التنمية الاقتصادية والحفاظ على البيئة”.
ويقوم مركز التحكم الذكي من معرفة أنماط الاستهلاك في الشقق والمكاتب والمؤسسات التجارية واحتياجاتها من شبكة تبريد المناطق. وهذا ما يساعد على استخدام الموارد بشكل فعال على الشبكات ومحطات العمل لا سيما خلال فترة الذروة في فصل الصيف. كما يساعد النظام على التخطيط لجدول الصيانة الوقائية خلال أشهر الشتاء بشكل أكثر فعالية.
وأكد “بن شعفار”،”نعمل دائما على مواكبة أحدث التقنيات الرقمية في قطاع تبريد المناطق لتعزيز كفاءة قطاع تبريد المناطق وتوفير تجربة مريحة للمتعاملين؛ حيث تم ابتكار العديد من التقنيات الجديدة ومنها مشروع الحل الشامل لنظام العدادات باستخدام الذكاء الاصطناعي AIMS 360، ونظام التحكم الأمثل في تدفق الطاقة لمحطات المبدلات الحرارية باستخدام العمليات الإحصائية الذكية وغيرها”.
والجدير ذكره، أن “إمباور” تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1,090 مبنى، ولأكثر من 100 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 1,43 مليون طن من التبريد، وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل واجهة دبي المائية، وبلو واترز، ومجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.