“تنمية المجتمع” تطلع على سير عمل دور العبادة القائمة في أبوظبي

الإمارات

 

قام وفد من دائرة تنمية المجتمع، بزيارة إلى دور العبادة لغير المسلمين القائمة في إمارة أبوظبي، وذلك للاطلاع على سير العمل والتعرف على احتياجاتها.
يأتي ذلك استكمالاً للحفل الذي أقيم في سبتمبر الماضي لتسليم الرخص الرسمية لدور العبادة القائمة في الإمارة، وانطلاقاً من دور دائرة تنمية المجتمع كجهة منظمة لدور العبادة في إمارة أبوظبي، وتحقيقاً لرؤيتها المتمثلة في “توفير حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع”.
والتقى الوفد الذي يمثل قطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع خلال الزيارة بالقائمين على دور العبادة، وتعرف على الخدمات التي تقدمها هذه الدور لمرتاديها من رعايا الديانات، إضافة إلى التأكد من اتباع دور العبادة لكافة النظم واللوائح المعمول بها وفق اللائحة التنفيذية التي أصدرتها الدائرة لتنظيم هذا القطاع.
واطلع على الجوانب التاريخية لدور العبادة في إمارة أبوظبي، إذ تعد دور العبادة أحد الشواهد الحضارية على التاريخ الممتد للإمارة، إذ تتميز أبوظبي بموقع جغرافي جعلها ملتقى للشعوب والحضارات من شتى أنحاء العالم.
واستمع الوفد إلى كافة الاحتياجات الخاصة بدور العبادة، إضافة إلى الجهود التي تبذلها دور العبادة لخدمة مرتاديها.
وأكد الوفد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وانطلاقا من دستورها، أتاحت لرعايا الديانات الأخرى ممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية، ووفق ما تنص عليه قوانين البلاد، والنظم المعمول بها.
وأوضح الوفد إلى أن أصالة المجتمع الإماراتي جعل من الدولة وجهة مفضلة للكثيرين ممن عاشوا واستقروا فيها، حيث التمسوا في أفراد المجتمع روح الأخوة والتآلف والمحبة.
من جانبهم، ثمن القائمون على دور العبادة، الزيارة التي قام بها وفد دائرة تنمية المجتمع، مشيدين بالجهود التي قامت بها الدائرة ومنذ تأسيسها على ترخيص دور العبادة في الإمارة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.