بلغت 231 مليار درهم في 2018

دبي تضاعف في عشر سنوات قيمة تجارتها الخارجية بتقنية المعلومات

الإقتصادية

دبي-الوطن:

تتقدم دبي إلى تحقيق الريادة العالمية في تجارة أجهزة الاتصال ومعدات وتطبيقات تقنية المعلومات، عبر الزيادة المتصاعدة في قيمة التجارة الخارجية للإمارة بهذه المواد والبضائع، ما يرسخ دور دبي كمركز عالمي رئيسي لتقنية المعلومات تتأكد أهميته الدولية سنوياً بأسبوع جيتكس للتقنية الذي تستضيفه الإمارة كل عام ويشهد نجاحاً متصاعداً باستمرار.
وأظهرت احصائيات أصدرتها جمارك دبي بمواكبة أسبوع جيتكس للتقنية 2019، أن دبي استطاع أن تضاعف تجارتها الخارجية في قطاع تقنية المعلومات خلال السنوات العشر الماضية مع وصول نسبة النمو المحققة في التجارة بهذا القطاع بين العامين 2009 و2018 إلى 97%، حيث بلغت قيمة التجارة الخارجية بتقنية المعلومات في العام 2018 نحو 231 مليار درهم 117 مليار درهم في العام 2009.
وفي النصف الأول من العام 2019 بلغت نسبة النمو في تجارة دبي بتقنية المعلومات نحو 3% مقارنة بالنصف الأول من العام 2018 لتصل قيمتها إلى 118 مليار درهم مقابل 114 مليار درهم، وقد بلغت قيمة الواردات في النصف الأول من العام الحالي 60 مليار درهم وبلغت قيمة الصادرات 875 مليون درهم محققة نمو بنسبة 15%، فيما بلغت قيمة إعادة التصدير 57 مليار درهم محققة نمو بنسبة 8%.
وتتقدم الصين في مركز الشريك التجاري الأول لدبي في التجارة بقطاع تقنية المعلومات بقيمة 32 مليار درهم تليها فيتنام في مركز الشريك التجاري الثاني بقيمة 15 مليار درهم ثم المملكة العربية السعودية في مركز الشريك التجاري الثالث بقيمة 9 مليار درهم.
وتتصدر أجهزة الهواتف الذكية والخلوية تجارة دبي الخارجية بقطاع تقنية المعلومات واجهزة الاتصال حيث تبلغ قيمة التجارة بهذه الأجهزة 66.6 مليار درهم تليها أجهزة الكمبيوتر المحمول بقيمة 9 مليار درهم ثم قطع غيار الهواتف بقيمة 2.8 مليار درهم تتبعها وحدات لتخزين المعلومات بقيمة 1.7 مليار درهم وأجهزة التلفاز الذكية بقيمة 1 مليار درهم.
وقال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي: “ترسخ دبي بجدارة موقعها العالمي كمركز دولي محوري لتجارة أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، مدفوعة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بضرورة العمل على تحقيق الريادة العالمية في مجال الابداع والابتكار والمشاركة الفاعلة في قيادة التطور السريع الذي يشهده العالم مع تسارع إنجازات الثورة الصناعية الرابعة، حيث تعد تجارة أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات من أهم المكونات الحيوية التي تحرك عجلة التجارة العالمية وتؤثر في مستوى نموها، ولذلك نعمل على أن نقدم أفضل التسهيلات التجارية والجمركية للشركات العالمية التي تقود صناعة وتجارة تقنية المعلومات، ونطبق افضل الممارسات وأعلى المعايير الدولية في التسهيلات المقدمة لهذا القطاع لتلبية متطلباته بسرعة الإنجاز عبر تمكينه من الوصول العاجل الى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية”.
وأضاف: “نطور باستمرار قدراتنا وابتكاراتنا الجمركية لنلبي متطلبات واحتياجات المتعاملين بجودة وسرعة الإنجاز فنقدم لهم قيمة مضافة حقيقية تعزز قدرتهم على زيادة عوائدهم من اختيارهم دبي مقصدا وممرا لعملياتهم التجارية، ونعمل على ان نقدم للعالم في معرض اكسبو 2020 نموذجا تقتدي به الدول في سرعة تطوير العمل الجمركي لخدمة التجارة والاستثمار”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.