“تنظيم الاتصالات” تكرم الفائزين في مسابقة “بذور من أجل المستقبل”

الإقتصادية الرئيسية

 

كرمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المشاريع السبعة الأفضل ضمن مسابقة ” بذور من أجل المستقبل لعام 2019 ” وذلك خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية.
كانت الهيئة قد أطلقت المسابقة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركة هواوي والشركاء الاستراتيجيين ” دبي للاستثمار ” وبالتعاون مع برنامج بالعلوم نفكر.
وتجسد هذه المبادرة التي تقام تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة التوجهات المشتركة بين وزارة التربية والتعليم وهيئة الاتصالات في تطوير الكوادر الوطنية ورفع روح المنافسة والابتكار في نفوس الشباب.
وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي : ” نسعى في وزارة التربية والتعليم إلى تفعيل الشراكات مع كافة الأطراف المعنيّة من كلا القطاعين العام والخاص بما ينعكس إيجاباً على تعزيز مهارات كوادرنا البشرية ورفع جاهزيتها للمستقبل، وذلك انطلاقاً من إيماننا بأن العلم وصقل المهارات هو السلاح الأمثل للفرد في مواجهة التحديّات والتغيّرات التي نشهدها عالمياً وتؤثّر علينا محلياً ويتمثّل أحد أهم أهدافنا في تحقيق المواءمة الأقصى بين مخرجات التعليم العالي ومتطلّبات سوق عمل المستقبل”.
وأضاف معالي الفلاسي : ” تمثّل مسابقة “بذور من أجل المستقبل” أحد السبل المبتكرة في تحفيز الطلبة وتنمية مهاراتهم وقد أثبت المشاركون جديّة وعزم يُحتذى به على مدى الأشهر الماضية حيث رأينا مشاريع متميّزة تطرح حلول مبتكرة يحق للفائزين الافتخار بها ونشجّع في وزارة التربية والتعليم كافة الطلبة على الالتحاق بمثل هذه المسابقات التي تطرحها مؤسسات الدولة بالتعاون مع شركات عالمية لما فيها من فرص ثمينة لتحفيز العقول والالتقاء بمدربين ذوي خبرات عالمية يستفيدون منها في مسيرتهم العلمية والعملية”.
ووجه الشكر للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وهواوي ودبي للاستثمار وبرنامج بالعلوم نفكر على جهودهم في التنسيق واستكمال المسابقة حتى مرحلة تكريم الفائزين اليوم على أتم وجه”.
من جانبه قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات : ” إن المراهنة على ذكاء الجيل الجديد من الطلبة هو رهان في محله لما يتمتع به هذا الجيل من معرفة ومهارة وتعامل احترافي مع أدوات العصر، ونحن في الهيئة عموماً وفي صندوق الاتصالات ونظم المعلومات بوجه خاص نبذل كل جهد مستطاع لتوجيه طاقات الشباب وإبداعاتهم لتطوير حلول للمستقبل يستفيد منها المجتمع وتشكل حافزاً للآخرين كي يسيروا على طريق التنافس والابتكار”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.