خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية

“الصحة” تكشف مستجدات تطبيق “حياة” الذكي ضمن البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء

الإمارات

 

دبي: الوطن

تشارك وزارة الصحة ووقاية المجتمع في أسبوع جيتكس للتقنية بدبي بأحد أهم المشاريع الاستراتيجية وهو تطبيق “حياة” الذكي” المرتبط بالبرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء، الذي يشكل حلاً مستداماً لعدد كبير من المرضى خاصة لمرضى القلب والفشل الرئوي وتليف الكبد والفشل الكلوي ويسهم بإعادة الأمل بالحياة، ومن هنا جاء اسم المشروع “حياة” ويعتمد على تقنية التعاملات الرقمية «بلوك تشين» في تنسيق سجلات سحابية للمتبرعين، مع ضمان مستويات أمان عالية للبيانات. ويتيح التطبيق للراغبين في التبرع تسجيل بياناتهم باستخدام هواتفهم.

القدرات التنافسية لنجاح برنامج التبرع بالأعضاء
وتسعى دولة الإمارات لحجز مكانة ريادية في مجال تعزيز ممارسات التبرع بالأعضاء ودعم زراعة الأعضاء والأنسجة البشرية، نظراً لتوفر كل الإمكانات والقدرات، من ناحية الكوادر الطبية والمنشآت الصحية والبنية التحتية التكنولوجية، والشراكات الدولية مع أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة لتشجيع البحث العلمي في مجال زراعة الأعضاء، مما يسهم في تخفيف آلام آلاف المرضى وتخفيف العبء على المستشفيات وخفض الميزانيات والنفقات المخصصة للعلاج على الدولة والمجتمع.
كما يسهم البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء في ترسيخ ثقافة العطاء والتسامح بين أفراد المجتمع في الدولة من جميع الجنسيات والتي تعتبر دليلاً على نجاح الأنشطة الإعلامية للوزارة والجهات المعنية في تحفيز الناس على التسجيل في قاعدة بيانات المتبرعين.

استخدام تقنيات وأدوات تكنولوجية في الرعاية الصحية
ويتيح التطبيق الذكي “حياة” التسجيل للراغبين بالتبرع بأعضائهم بعد الوفاة، ويأتي تطبيقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم (5) لسنة 2016، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن تنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية، لمواكبة أحدث المعايير الصحية الدولية. كما يندرج في إطار الاستراتيجية العامة لدولة الإمارات نحو اعتماد تقنيات وأدوات تكنولوجية مثل “بلوك تشين” والذكاء الاصطناعي وغيرها في كافة القطاعات الحيوية في الدولة.

التسجيل في التطبيق
وأشارت الدكتورة لبنى علي الشعالي، مديرة إدارة سياسات الصحة العامة بالوزارة، إلى أن التطبيق “حياة” يسمح لكل إنسان توافرت فيه الأهلية الكاملة أن يبدي رغبته في التبرع بأحد أعضائه، أو أجزاء منها، أو أنسجته لما بعد وفاته، وله حق العدول عن رغبته في أي وقت من دون قيد أو شرط. ويحتوي النظام على 3 مراحل، الأولى تسجيل المتبرعين بالأعضاء البشرية ويتم في ثلاث خطوات سريعة، ويتم كذلك الاستعلام عن هوية الشخص إلكترونياً، ويقوم الشخص بالتوقيع إلكترونياً على طلبه، المرحلة الثانية سيتم فيها تسجيل المرضى الذين هم في حاجة إلى عملية نقل وزراعة الأعضاء والمرحلة الثالثة يقوم النظام الذكي بإجراء الدراسة الذكية لمعرفة لنتيجة التوافق النسيجي بين المريض وبين المتبرع.

قنوات متعددة لتسجيل المتبرعين
ويشهد تطبيق “حياة” إقبالاً متنامياً من أفراد المجتمع، المواطنين والمقيمين، للتسجيل بالبرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء، ويمكنهم الاستفسار عن نظام تطبيق “حياة” وكيفية التسجيل فيه واشتراطات وإجراءات التسجيل، والإجراءات الفنية المتعلقة بالبرنامج من خلال عدة قنوات اتصال أتاحتها الوزارة؛ مثل وسائل التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني للوزارة ومراكز سعادة المتعاملين لديها


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.