شرطة أبوظبي ومؤسسة التنمية الأسرية يحتفيان باليوم الدولي للمسنين

الإمارات

 

نظمت شرطة أبوظبي في مبنى إدارة الشرطة المجتمعية ملتقى ” فخر الدار تسامح وعطاء وإصرار” بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية وذلك احتفاء باليوم الدولي للمسنين.
وناقش الملتقى تعزيز دمج كبار السن من المواطنين في مختلف النواحي المجتمعية وتوسيع مشاركتهم في الفعاليات الحياتية اليومية والاستفادة من خبراتهم ومعارفهم ونقلها إلى الأجيال الشابة.
وشاركت في الملتقى مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية ومديريتي التحريات ومكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي وإدارة الإعلام الأمني ومكتب شؤون حقوق الإنسان بقطاع شؤون القيادة إدارتي الشرطة المجتمعية والدعم الاجتماعي بقطاع امن المجتمع، ومجلس شرطة أبوظبي بقطاع الموارد البشرية، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة التنمية الأسرية.
وأكد العميد أحمد مسعود المزروعي نائب مدير قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، اهتمام شرطة أبوظبي بتعزيز التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات بما يسهم بدور كبير في إنجاح الفعاليات والمبادرات المجتمعية.
وأوضح أن الملتقي يأتي ضمن جهود شرطة أبوظبي المستمرة في المحافظة على حقوق كبار المواطنين لإيمانها العميق بحاجتهم لبيئة مؤهلة وسكن مناسب وشيخوخة آمنه ونشر الأمن والأمان باستمرار في مجتمعنا.
وقال إن الاحتفاء بكبار المواطنين يهدف لتوعية فئات المجتمع بحقوقهم ورعايتهم والحفاظ عليهم كإرث.. وقدم شرحا حول القوانين التي تحميهم وتشكل سياج الأمان.
من جانبه أكد المقدم عبدالله محمد عوض نائب مدير إدارة الشرطة المجتمعية حرص شرطة أبوظبي على الاهتمام بمختلف الفئات العمرية وكبار السن من المواطنين وتوسيع مشاركتهم في الفعاليات الحياتية واليومية والاستفادة من خبراتهم ونقلها لأجيال المستقبل.
وقال إن شرطة أبوظبي تحتفي بكبار المواطنين لتعزيز مفهوم وقيم السعادة بإطلاق المبادرات والفعاليات والملتقيات المحفزة والأنشطة الإيجابية ضمن استراتيجيتها ورويتها في إسعاد المواطنين وحفظ أمنهم وأمانهم.
وأضاف إن الملتقى يعد حلقة تواصل بين كبار المواطنين والشباب وبمثابة ساحة حوار ونقاش وتبادل أفكار ومعلومات لتحقيق رؤية دولة الإمارات.
حضر الملتقى عدد من كبار المواطنين والمتحدثين وجمهور من القيادة العامة للشرطة أبوظبي.. وتم تكريمهم بدروع تذكارية وشهادات شكر وتقدير. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.