ذياب بن محمد بن زايد يشارك في “رحلة أجيال” ضمن برنامج “معاً”

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

شارك سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي في فعالية مشروع ” رحلة أجيال” أحد مشاريع هيئة المساهمات المجتمعية ” معا” للمشاركة المجتمعية لكبار المواطنين والمقيمين وعدد من المتطوعين الشباب.
وضمن مشروع ” رحلة أجيال ” شارك 45 من كبار المواطنين و94 متطوعًا الذين تتراوح أعمارهم بين 60 إلى 70 عامًا بالمشي وقضاء الوقت مع المتطوعين الشباب، في خطوة تهدف إلى مد جسور التواصل بين الأجيال لتحقيق أثر اجتماعي إيجابي في حياة كبار المواطنين والمقيمين في أبوظبي.
ويندرج المشروع الذى انطلق في شهر سبتمبر الماضي على مدى 4 أسابيع ضمن جهود هيئة المساهمات المجتمعية ” معاً ” لتعزيز التكامل بين الأجيال، وتمكين الترابط المجتمعي من خلال الحث على أسلوب حياة أكثر نشاطاً، وزيادة التفاعل بين المتطوعين الشباب وكبار المواطنين والمقيمين والذين بدورهم سيقدمون النصيحة والإرشاد والمشورة عبر مشاركة حكاياتهم وتجاربهم في الحياة.
واستمع سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان من كبار المواطنين والمقيمين والمتطوعين الى آرائهم حول سبل دعم الدوائر الحكومية لتوفير حياة سعيدة ومستقلة ومزدهرة.
وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع ” ان المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” ترك تراثا ثريا من القيم النبيلة وحب الخير والعطاء المتأصل في المجتمع الإماراتي ونحن نستثمر هذا الإرث الغني في العديد من المبادرات مثل مشروع ” رحلة أجيال ” حيث تساعد هذه المبادرات المجتمعية على تشكيل جسر بين القطاعات في مجتمعنا وتقديم الأفكار المبتكرة من خلال الاستماع إلى احتياجات شرائح المجتمع المختلفة والتي تضمن قيامنا باتخاذ قرارات مستنيرة ورسم مسار جديد نحو التقدم الاجتماعي “.
وأعرب عن أمله ” أن يجد الناس تأثيراً إيجابياً في أبوظبي وخاصة الفئات الاجتماعية التي تحتاج إلى الدعم داخل مجتمعنا والتي ستشعر بقدر أكبر من الدعم والتمكين والتقدير أكثر من أي وقت مضى.”
من جهتها قالت سعادة سلامة العميمي مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية ” معاً ” ..” نهدف من خلال مشروع ” رحلة أجيال ” إلى تكريس الدور المهم لكبار المواطنين والمقيمين في مجتمعنا، وإبقائهم على اطلاع بالتغيرات الاجتماعية التي تحدث من حولهم ومنحهم فرصة ليصبحوا جزءا من هذا التغيير”.
وأضافت ” ان هذا المشروع يعد جزءاً من برنامج المشاركة المجتمعية ويهدف إلى تشجيع كبار المواطنين على الحفاظ على نمط حياة نشطة وصحية ويركز على تعزيز دمج كبار المجتمع والاحتفاء بمساهمتهم في بناء المجتمع.”
وتعتزم هيئة المساهمات المجتمعية “معاً” تقييم المشروع وتطوير المبادرة في نوفمبر القادم كما ستعمل الهيئة على توفير فرص تطوعية جديدة تلبي على نحو مباشر الاحتياجات والأولويات الاجتماعية للعاصمة أبوظبي ويهدف برنامج المشاركة المجتمعية لهيئة “معاً” إلى توفير الدعم لأصحاب الهمم وكبار المجتمع والأطفال والنساء والفئات الأخرى التي تحتاج إلى دعم في المجتمع.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.