“مواصفات” : الإمارات حققت منجزات وطنية كبرى في قطاع البنية التحتية للجودة

الإقتصادية

 

شاركت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات”، أجهزة التقييس الإقليمية والعالمية، باليوم العالمي للتقييس الذي يصادف الرابع عشر من شهر أكتوبر من كل عام، والذي جاء هذا العام تحت شعار “مواصفات الفيديو تخلق مشهدا مفتوحا للعالم”، ويتزامن مع تميز إماراتي لافت في المحيط الدولي، ومنجزات وطنية كبرى، أبرزها انتخاب دولة الإمارات ضمن مجلس منظمة ” أيزو” للأعوام 2020- 2022، واستضافة اجتماعات المنظمة في العاصمة أبوظبي العام المقبل.
وقال سعادة عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات”، أنه جرت العادة سنويا أن تختار المنظمة الدولية للتقييس “آيزو” شعارا جاذبا يدعم توجهات المنظمة والدول الأعضاء في عكس الجهود المبذولة في البنية التحتية للجودة، وجاء شعار العام الجاري “مواصفات الفيديو تخلق مشهدا مفتوحا للعالم”، من أجل إبراز الجهود والفوائد المتحققة على حياة الناس، حفاظا على الصحة والسلامة والبيئة، ودعما للاقتصاد الوطني، وانسيابية حركة البضائع والمنتجات بين الدول.
وأضاف، إن الهيئة تعمل بجهد واضح منذ تأسيسها من أجل تحقيق أفضل الممارسات، وفقد أصدرت حتى الآن ما يناهز 23 ألف مواصفة قياسية ولائحة فنية تدعم البنية التحتية للجودة في الدولة، وتعزز النمو الاقتصادي، وتسهم في تحقيق درجات متقدمة في مؤشرات التنافسية لدولة الإمارات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.