كليات التقنية وجامعة الفجيرة تتعاونان في البحوث التطبيقية والتدريب

الإمارات

 

وقعت كليات التقنية العليا اتفاقية تعاون مع جامعة الفجيرة على المستوى العلمي والثقافي في مجالات الأبحاث والتبادل الطلابي وعلى مستوى أعضاء هيئة التدريس، بما ينعكس ايجاباً على الجانبين ويسهم في اثراء التجارب وتطوير المناهج وممارسات التدريس ويوفر أفضل الفرص التدريبية للطلبة.
وقع الاتفاقية معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس مجمع كليات التقنية العليا، ومعالي سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس أمناء جامعة الفجيرة.. بحضور سعادة الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور خالد الحمادي مدير كليات التقنية في الفجيرة والدكتور عبد الرحيم الأمين مدير جامعة الفجيرة.
وبموجب الاتفاقية يعمل الطرفان على برنامج لإثراء البحث العلمي في المجالات التي تخص الطرفين أو المجالات التي يتم الاتفاق عليها من خلال تحديد موضوعات بحثية مشتركة دراسة وتمويلاً، وعقد المؤتمرات العلمية التخصصية المشتركة، وتبادل البحوث العملية المنشورة والمعتمدة، والتعاون في نشر البحوث.
كما يتعاون الجانبان على مستوى تبادل أعضاء هيئة التدريس ذوي الخبرة لوضع المناهج ومراجعتها وتطويرها وكذلك على مستوى إلقاء المحاضرات والندوات المتخصصة، كما تركز الاتفاقية على مجال تبادل الطلبة من خلال المشاركة في الأنشطة واللقاءات الطلابية الثقافية والرياضية والفنية، وتوفير فرص التدريب الميدانية للطلبة لدى المؤسستين.
وبهذه المناسبة ثمن معالي ناصر بن ثاني الهاملي دعم القيادة الحكيمة لكل ما من شأنه الارتقاء بالتعليم وبعملية بناء وإعداد الانسان الإماراتي مؤكدا أهمية التعاون بين المؤسسات التعليمية لدعم الطلبة وتعزيز مختلف مهاراتهم العلمية والبحثية وتمكينهم من العمل في مختلف القطاعات الحيوية والهامة.
واشاد بالتعاون بين كليات التقنية وجامعة الفجيرة خاصة على المستويين العلمي والثقافي لاسيما وان الجانبين يشتركان في العديد من الأهداف التي تدعم تقديم تعليم عالي بجودة ومعايير عالمية وصولاً الى التميز في إعداد الكفاءات الوطنية القادرة على المساهمة في بناء الاقتصاد الوطني مستقبلاً.
ومن جانبه ذكر معالي سعيد الرقباني أن الاتفاقية جاءت لتعزيز التعاون في مجال تبادل المعارف والخبرات التعليمية والأكاديمية ، بتوفير خدمات تعليمية ترقى للمعايير العالمية تجسيدا لرؤية القيادة الرشيدة في تعزيز الشراكات الفاعلة بين المؤسسات الوطنية للإسهام الإيجابي في تعزيز الثروة المعرفية في المجتمع ولتحقيق رؤية جامعة الفجيرة ورسالتها في إعداد خريجين قادرين على تحمل المسؤولية الوطنية لقيادة المستقبل بخطى واثقة ، والسعي قدما الى تطوير قدرات البحث العلمي والابتكار في مختلف المجالات التي تسهم في نهضة الدولة.
وأكد معالي الرقباني، أهمية توثيق الروابط بين جامعة الفجيرة وكليات التقنية العليا للاستفادة من الفرص التعليمية المتميزة، خاصة في ضوء الإنجازات التعليمية لكليات التقنية العليا في دولة الإمارات ، مشيرا إلى أهمية مثل هذه الاتفاقيات التي تخدم الطلبة وتساعدهم على مواكبة التطور المستمر في مختلف المجالات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.