إصدار أحكام تفاعلية تمكن المتقاضين من فهم الحكم القضائي والتعامل معه

“قضاء أبوظبي” تعزز ريادتها عالمياً بإطلاق نظام الأحكام النموذجية الرقمية

الإمارات

 

أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي، نظام الأحكام النموذجية الرقمية، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم في استخدام أحدث التقنيات في النظام القضائي.
ويتيح إصدار أحكام تفاعلية توفر خصائص ومميزات للمتقاضين تمكنهم من فهم الأحكام وكيفية التعامل معها، وترجمتها إلى خمس لغات عالمية، فضلا عن إعداد دليل إرشادي في كتابة الحكم القضائي من مصطلحات ونماذج وتقسيمات ومعايير خاصة تحافظ على جودة واتساق الأحكام.
وأفاد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، بأن إطلاق نظام الأحكام النموذجية الرقمية، يعد خطوة رائدة على مستوى العالم تثري منظومة العمل القضائي، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، باستمرار الجهود لتطوير منظومة الخدمات وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والأنظمة المتطورة، بما يحقق نقلة نوعية تضمن المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية حكومة أبوظبي 2030.
وأوضح المستشار يوسف العبري، أن إطلاق النظام يضاف إلى سجل الإنجازات الحافل في دائرة القضاء، بما يعكس حرصها على تحقيق الريادة والتميز، من خلال تنفيذ المبادرات النوعية وإتاحة حزمة متكاملة من الخدمات الرقمية أمام جمهور المتعاملين، وصولا إلى تقديم أفضل الخدمات القضائية والعدلية، تحقيقا للأولوية الاستراتيجية لدائرة القضاء المتمثلة بتعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية وضمان سهولة الوصول الشامل للخدمات.
وتفصيلا، يأتي النظام في شقين، الأول يتمثل في كتابة الأحكام القضائية، وذلك بإعداد دليل إرشادي لتميز الأحكام في كتابتها وصياغتها، إذ يتسم الدليل الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة ويعكس الهوية القضائية الإماراتية، في كتابة الأحكام من مصطلحات ونماذج وتقسيمات للحكم القضائي ومعايير خاصة تحافظ على جودة واتساق الأحكام وتوحيدها من حيث الشكل، كما تضمن وضع ألوان على نسخة الحكم، تبين نوع المحكمة التي نظرت القضية بدرجاتها الثلاث من ابتدائي واستئناف ونقض، فضلا عن أحكام التنفيذ، وذلك ليسهل على المتقاضين معرفة المحكمة التي أصدرت الحكم بشكل ميسر.
أما الشق الثاني، يتضمن التقنية والتكنولوجيا المستخدمة، إذ سيكون الحكم بحلته الجديدة أول حكم تفاعلي في العالم، والذي يتيح للمتقاضين خصائص ومميزات عدة تمكنهم من فهم الأحكام وكيفية التعامل معها، إذ يوفر ترجمة الأحكام إلى خمس لغات عالمية وهي الإنجليزية، الهندية، الفلبينية، الروسية والاوردو، وذلك باستخدام رمز الاستجابة السريعة (QR Code)، إلى جانب إتاحة الاطلاع على مقاطع فيديو توضح الإجراءات التالية للحكم من طرق الاستئناف والطعن بالنقض عليها وتنفيذها ومدد التقادم الخاصة بكل نوع من القضايا .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.