بتكلفة بلغت نحو 314.25 مليون درهم

“مساندة” تنجز 60% من الطرق والبنية التحتية لمدن رزين العمالية الأربعة

الإمارات

 

أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” 60% من أعمال مشروع إنشاء الطرق الخارجية والبنية التحتية في مدن رزين العمالية بمنطقة جنوب الوثبة في أبوظبي، الذي تنفذه لصالح المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، بتكلفة تبلغ نحو 314.25 مليون درهم.
اندة” أن العمل جار في المشروع وفقا للخطة الموضوعة للتنفيذ، وحسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز والتسليم، حيث يعمل نحو 946 عاملا من خلال 13 عقدا رئيسيا وفرعيا لإنجاز جميع أعمال المشروع في وقت قياسي وفقا لأعلى المعايير، وأرقى المواصفات العالمية.
وجغرافياً، يقع المشروع – الذي ينفذ على مساحة تبلغ 180 ألف متر مربع – في منطقة استراتيجية مهمة في رزين جنوب الوثبة، وجنوب طريق الشاحنات ـ العين/ أبوظبي (E30)، وعلى مقربة من مدينة أبوظبي الصناعية، حيث يتضمن إنشاء طرق وبنية تحتية تخدم 4 مدن عمالية قائمة توفر السكن والمرافق لأكثر من 25,000 عامل لكل مدينة، كما يشمل توفير كل متطلبات البنى التحتية من كهرباء ومياه وإنشاء شبكات كهرباء واتصالات ومياه وصرف صحي وإنارة شوارع ومواقف وممرات مشاة، وغيرها.
وتنفذ شركة “مساندة” المشروع في إطار حرصها على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، والتي تترجمها توجيهات وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
ويهدف المشروع إلى توفير بيئة آمنة وسليمة للعمال تتوفر فيها كل المقومات والشروط الصحية والاجتماعية والإنسانية الملائمة من خدمات وطرق ومرافق خدمية وترفيهية تتيح للعمال الإقامة بشكل آمن ومريح، وتضمن لهم حياة مستقرة تحفزهم على مزيد من الإنتاج والإبداع في عملهم.
وتفصيلاً، أوضحت شركة “مساندة” أن المشروع يشمل تنفيذ أعمال طرق بطول 17 كيلو مترا، وإنشاء شبكة صرف صحي بطول 10 كيلو مترات، ومحطتي رفع، وشبكة مياه شرب بطول 15 كيلومتراً، وشبكة اتصالات، وشبكة كهرباء كابلات بطول 56 كيلومتراً، و3 محطات تحويل كهرباء رئيسية، و4 محطات أخرى فرعية شاملة التوصيل بالشبكات القائمة، إلى جانب أعمال تأهيل وتحسين مباني المدن العمالية.
أما أبرز التحديات التي واجهت المشروع، وتجاوزتها “مساندة” بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين فتمثلت في معالجة سائر الخدمات التي كانت تعيق أعمال تنفيذ الطريق وإنشاء شبكات المياه والصرف الصحي، وأيضاً إزالة المزارع الموجودة في منطقة المشروع.
وأكدت مساندة التزامها بمراعاة ترشيد استهلاك الطاقة، وتقليل تكلفة التشغيل طبقا للتوجه السائد، إلى جانب التزامها التام بمتطلبات الاستدامة البيئية، والحفاظ على الموارد أثناء تنفيذ المشروع وفقا لأعلى المعايير العالمية، حيث تم الاستدلال بمعايير الاستدامة ابتداء من مرحلة التصميم مروراً باختيار المعدات والمواد الأولية ووصولا إلى مرحلة التنفيذ والإنجاز، الأمر الذي من شأنه رفع كفاءة استخدام موارد الطاقة المتعددة والمحافظة عليها.
وشددت الشركة على أهمية التعاون والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة نحو تطوير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة تواكب التطور المستمر الذي تشهده المدينة، إلى جانب إبراز أهمية تلك المشاركة بالشكل الذي يضمن سلاسة سير الأعمال وتعزيز قنوات التواصل مع تلك الجهات لتفادي وتجاوز أي تحديات مستقبلية تعترض عملية تنفيذ وإنجاز المشروع.
من جانبها، أثنت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة على الدور الكبير الذي تقوم به شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” كشريك استراتيجي فعال ومهم في توفير بيئة آمنة وسليمة للعمال.
وقامت المؤسسة بالشراكة مع القطاع الخاص، بتطوير 30 مدينة عمالية تهدف إلى توفير سكن لائق لعمال قطاع الصناعة وقطاع المقاولات بمواصفات عالمية تتناسب مع التطور الحضاري والصناعي والاقتصادي لإمارة أبوظبي بطاقة استيعابية 450 ألف نسمة موزعة في مناطق مختلفة من إمارة أبوظبي “المصفح، والمفرق، ورزين، وحميم، والعين، والظفرة” مع وجود خطط مستقبلية لزيادة الطاقة الاستيعابية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.