وفرت أكثر من 5 ملايين حصة تعليمية

“منصة مدرسة الإلكترونية” تستقطب 2 مليون مشترك خلال عام واحد

الإمارات

 

سجلت منصة “مدرسة” المنصة الإلكترونية التعليمية المفتوحة الأكبر من نوعها عربيا والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في أكتوبر الماضي أكثر من 45 مليون زيارة منذ إطلاقها موفرة أكثر من 5 ملايين حصة تعليمية واستقطبت أكثر من 2 مليون مشترك فيما شهدت مسابقاتها الإلكترونية اليومية بعنوان “1000X1000” أكثر من 4 مليون مشاركة.
وتواصل منصة مدرسة تنفيذ مشروع تغطية 1000 قرية نائية في المنطقة العربية للوصول لمحتوى المنصة دون الحاجة للاتصال المباشر بالإنترنت و تم بدء العمل على مشروع مدرسة في ألف قرية نائية في مخيم مريجيب الفهود في المملكة الأردنية ثم السنغال كما سيتم تطبيقها في 25 دولة قبل نهاية العام الجاري ويضم موقع مدرسة 5 آلاف فيديو في مواد الرياضيات والعلوم ويتم حاليا إضافة مادة اللغة العربية.
ويشمل المشروع توفير محتوى منصة مدرسة التعليمي الإلكتروني في الف قرية في العالم العربي دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت وذلك من خلال حلول إبداعية مثل جهاز “مدرسة” اللوحي وجهاز بث المحتوى التعليمي المتنقل وجهاز “مدرسة في حقيبة” إضافة إلى خيار وحدات التخزين الخارجية المحمولة التي يتم توفيرها حسب الحاجة.
وقال سعادة سعيد العطر الأمين العام المساعد لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية تنطلق منصة مدرسة من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بأن التعليم حق للجميع وتوفير المحتوى التعليمي المجاني حق للطلبة في العالم العربي.
وأضاف العطر ان هناك حاجة في العالم العربي لتعزيز المحتوى التعليمي باللغة العربية وتوفيره في متناول أكبر شريحة ممكنة من الطلبة العرب، ومدرسة التي تمثل إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية أتت استجابة لهذه الحاجة لتعزيز المحتوى التعليمي باللغة العربية بالاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا الحديثة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المتعلمين والمعلمين عبر ترجمة وتعريب وإعادة إنتاج أكثر من 5 آلاف فيديو تعليمي في مواد الرياضيات والعلوم.
ومع انطلاق العام الدراسي الجديد في مدارس العالم العربي، عززت “مدرسة” المنصة الإلكترونية التعليمية المفتوحة الأكبر من نوعها عربيا المحتوى التعليمي الذي توفره مجانا وتضعه في متناول أكثر من 50 مليون طالب وطالبة ومئات آلاف المعلمين والمعلمات بهدف إتاحة المحتوى التعليمي المتميز خاصة في تخصصات العلوم والرياضات للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور في العالم العربي ودعم تطوير المنظومة التعليمية والمعرفية في العالم العربي.
وترافقت استعدادات “مدرسة” للعام الجديد مع إطلاقها حملة توعوية شاملة بعنوان #مدرسها للتعريف بالمنصة وبخدماتها الجديدة والحالية وبكيفية الاستفادة الأمثل منها من أجل تحفيز الطلبة في مختلف أرجاء العالم العربي على استخدام منصة “مدرسة” المجانية للبحث عن المعلومة المفيدة، وتشجيع ثقافة التعلم الذاتي والفضول العلمي والمعرفي لدى الطلبة بما ينعكس إيجابا على تقليل الاعتماد على الدروس الخصوصية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.