ناقش استراتيجية التعليم الطبي والأبحاث 2020 - 2030

مكتوم بن محمد يترأس اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية

الإمارات

 

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، صباح أمس، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية التابع للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والذي عقد في مقر المجلس بأبراج الإمارات، وذلك لمناقشة عدد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال.
وخلال الاجتماع، قدمت هيئة الصحة في دبي استراتيجية التعليم الطبي في الإمارة والبرامج المقترحة لتطويره من ناحية الحوكمة والتكامل بين الكليات والمنشآت الصحية بالإضافة إلى جودة البرامج التخصصية لأطباء الإقامة والأبحاث الطبية.
وناقش المجلس الأهداف الرئيسية لاستراتيجية التعليم الطبي والأبحاث 2020 – 2030، والتي تتضمن تحسين مستوى جودة الرعاية ومعدلات شفاء وسلامة المرضى، وتعزيز الترابط بين المستشفيات والكليات الطبية لتحسين جودة التعليم، ودعم السياحة الصحية والتعليمية، وترسيخ مكانة دبي كوجهة رائدة للتعليم الطبي والأبحاث، وتحقيق الاستدامة لمنظومة الرعاية الصحية، وتعزيز ثقافة الابتكار والبحث الطبي.
وتنطوي الاستراتيجية على عدد من البرامج مثل بناء وتأسيس نظام حوكمة التعليم الطبي والأبحاث، وبناء القدرات التخصصية، وتأسيس منظومة مترابطة بين الخدمات العلاجية والتعليم الأكاديمي والأبحاث الطبية، وتعزيز برامج الإقامة للأطباء، وتطوير منهج تعليمي يعتمد على الابتكار في التعليم، ووضع أولويات الأبحاث الطبية وإنشاء قواعد البيانات والبنية التحتية، وإنشاء مركز للابتكار الإكلينيكي، بالإضافة إلى استقطاب المساهمات المجتمعية لدعم الابتكار والأبحاث الطبية وتعزيز الاستثمار للمستقبل.
واستعرضت القيادة العامة لشرطة دبي جهودها في تسوية بلاغات الشيكات بين أطراف النزاع للأعوام 2014 – 2018 متضمنة الوفورات المالية المحققة للأجهزة الأمنية والقضائية بالإضافة إلى إجمالي التسويات والتي تجاوزت الـ 13 مليار درهم خلال ذات الفترة، حيث ثمن المجلس جهود القيادة العامة لشرطة دبي والتي تصب في صلب رؤية القيادة الرامية في الحفاظ على العملية التنموية وتعزيز مفهوم الأمن والأمان لدى سكان الإمارة من مختلف الجوانب.
يأتي هذا الاجتماع في إطار دور مجلس الشؤون الاستراتيجية في دعم جهود المجلس التنفيذي من خلال اقتراح الخطط والاستراتيجيات التي تسهم في تطبيق وتجسيد رؤية القيادة الرامية إلى تحقيق التميز في كافة القطاعات، وابتكار الحلول والمبادرات لتطوير الخدمات، في سبيل تحقيق الأهداف التي ترسخ مكانة الإمارة الريادية، وتحقيق سعادة ورفاه المجتمع.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.