جميلة المهيري تزور مجندات الخدمة الوطنية الدفعة الـ”8″ بمدرسة خوله بنت الأزور

الإمارات الرئيسية

 

أعربت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام عن اعتزازها وتقديرها لمجندات الخدمة الوطنية الدفعة الثامنة على انضمامهن إلى صفوف الخدمة الوطنية و اللائي سيخضن من خلالها تجربة جديدة يتعلمن فيها الكثير مما تعنيه الحياة العسكرية وما تمتاز به من تحمل وصبر وضبط وربط وانتظام وغرس وترسيخ لقيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوسهن، إضافة إلى إلمامهن بالمبادئ والمهارات العسكرية الأساسية ما يسهم في تشكل حصيلة علمية وعملية تعود عليهن بالنفع والمصلحة.
و وجهت معالي جميلة المهيري الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” على دورها الكبير ودعمها لفتاة الإمارات لتصل إلى ما وصلت إليه من مناصب مرموقة وسمعة عالمية استحقت الإشادة والفخر متمنية للجميع دوام النجاح والتقدم والتوفيق في خدمة الوطن و ما يتطلبه من تضافر للجهود وتعاون مشترك بين المرأة والرجل على حد سواء.
واستعرضت جهود وزارة التربية و التعليم التي تمضي بخطى حثيثة لاستكمال ما بدأته من عملية تطوير وتغيير جذرية وشاملة في أطر ومسارات التعليم وفق فلسفة تربوية حديثة.
وبدأ برنامج الزيارة بتقديم إيجاز عن مركز تدريب مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، قدمته قائد المدرسة و تضمن شرحا مفصلا عن مراحل التدريب والتأهيل للمجندات وما تلقينه من تأهيل وما اكتسبنه من مهارات ميدانية ومحاضرات نظرية في مجالات مختلفة منها العسكرية والقيادية وتطوير الذات والمهارات الفردية والجماعية والمتمثلة في تدريبهن على المشاه والأسلحة والرماية والإسعافات الأولية والرماية والمهارات العسكرية والجوجيتسو إلى جانب محاضرات دينية وأمنية .
وحرصت معاليها على أن تكون مع المجندات اللواتي لبين نداء الوطن و تطوعن في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية .. مؤكدة أن روح التعاون والانضباط والمثابرة التي تحلين بها عند زيارتي لهن تبشر بأجيال طموحة لا تعرف المستحيل وتعلي من شأن الوطن.
ودعت معاليها مجندات الخدمة الوطنية إلى التطوع في إكسبو 2020 دبي هذا الحدث العالمي وتمثيل دولة الإمارات أمام ملايين الزوار باعتباره حدثا دوليا يحتفي بالجميع، ووجهة عالمية متميزة تتيح الفرصة أمام الجميع للتعلم والابتكار ودفع عجلة التقدم وقضاء أوقات ممتعة من خلال تبادل الأفكار والتعاون المشترك.
و قالت معالي جميلة المهيري : ” يحق للمرأة الإماراتية أن تفخر بالإنجازات التي تحققت لها ما جعلها شريكا أساسيا في عملية التنمية وبعدما أصبحت نموذجا إقليميا يحتذى لكثير من النساء في العالم، فقد وصلت المرأة الإماراتية إلى مناصب عليا في الدولة، فهي رئيسة للمجلس الوطني الإتحادي ووزيرة وطبيبة ومهندسة ومعلمة وجندية تدافع عن مكتسبات الوطن “.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.