مكتب البعثات الدراسية ينظم لقاء تعريفياً للطلبة المواطنين المتميزين علمياً

الإمارات

 

نظم مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة لقاء تعريفيا للطلبة المواطنين المتميزين علمياً في الصف الثاني عشر حضره 170 طالبة و30 طالباً من المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي “منطقة الظفرة” ومعهد التكنولوجيا التطبيقية.
يأتي ذلك في إطار جهود المكتب لتعريف الطلبة بشروط “بعثة صاحب السمو رئيس الدولة” و”برنامج المنح الداخلية ” و”منحة الأرصاد الجوية” ومزايا هذه المنح وإجراءات التقدم إليها إضافة إلى توعية الطلبة بمتطلبات وخطوات التقدم للجامعات العالمية المتميزة داخل الدولة وخارجها وأهمية الاستعداد المبكر والتحضير للدراسة في تلك الجامعات.
حضر اللقاء طلبة الثانوية العامة المتميزون و سعادة سلطان خلفان الرميثي وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة محمد سالم الظاهري عضو مكتب البعثات الدراسية بديوان شؤون الرئاسة وجمعة عتيق الرميثي مدير مكتب البعثات الدراسية في وزارة شؤون الرئاسة وعدد من كبار المسؤولين في منطقة الظفرة إلى جانب ممثلين عن إدارتي البعثات الدراسية “الداخلية” و”الخارجية” بالمكتب والهيئات التدريسية بمدارس أبوظبي وأولياء أمور الطلبة.
ويتولى “مكتب البعثات الدراسية” الذي أسس سنة 1999 ، إدارة شؤون بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علميا وبرنامج “البعثات الخارجية” وبرنامج “البعثات الداخلية”.. فيما يشرف على المكتب مجلس إدارة يدير شؤون البعثة بما في ذلك اختيار الطلبة المرشحين للإيفاد وتحديد الجامعات والتخصصات العلمية لهم.
ويقوم المكتب من خلال فريق عمل مختص بالعمل على استقطاب نخبة من الطلبة المواطنين المتميزين خريجي الثانوية العامة وتنسيبهم لأفضل الجامعات العالمية والمحلية وتقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي المباشر كافة والمتابعة الحثيثة لشؤونهم منذ اليوم الأول وحتى التخرج.
وقدم ممثلو المكتب نبذة تعريفية حول البعثات الدراسية المقدمة من المكتب وأهدافها ومزاياها وشروط الحصول عليها ومجموعة من النصائح والإرشادات للطلبة لمساعدتهم في تحقيق التميز الأكاديمي وحثهم على بذل الجهد المضاعف من أجل تحقيق الدرجات العليا في امتحان الثانوية العامة الأمر الذي يسهل حصولهم على هذه البعثة المرموقة.
وعبر الطلبة عن سعادتهم بهذا اللقاء التعريفي الذي قدم لهم صورة دقيقة ومتكاملة عن البعثة وامتيازاتها والتزاماتها واختتم بحوار مفتوح تمت الإجابة فيه عن أسئلة الطلبة واستفساراتهم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.