افتتح المؤتمر الدولي الثالث للطوارئ

قائد شرطة أبوظبي يشيد بدعم القيادة الرشيدة عبر توفير الإمكانيات والموارد من أجل الاستثمار الأمثل في العنصر البشري

الإمارات

 

 

افتتح معالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي بفندق إنتركونتننتال أبوظبي مؤتمر شرطة أبوظبي الدولي الثالث للطوارئ تحت شعار “مواجهة تحديات الطوارئ من أجل مجتمع آمن ومتسامح ” بمشاركة نخبة من المختصين وأساتذة الجامعات العالمية.
حضر الافتتاح سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ومديرو القطاعات بشرطة أبوظبي و سعادة علي ناصر العامري مدير عام مركز إدارة الطوارئ و الأزمات و الكوارث و باتريك آرثر نيكسون رئيس جامعة أليستر وسعادة شادي خالد ملك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات وسعادة الدكتور عبدالرحمن الحمادي مدير عام المعهد التقني .
وأشاد معالي قائد عام شرطة أبوظبي برعاية ودعم القيادة الرشيدة عبر توفير الإمكانيات والموارد من أجل الاستثمار الأمثل في العنصر البشري الوطني، لأداء مختلف المهام الأمنية والشرطية وفق أعلى مواصفات الجودة العالمية .
وأكد اهتمام شرطة أبوظبي بمواصلة تطوير مستوى وجودة الخدمات التي تقدمها للمجتمع .. مشيراً إلى مواصلة النهج العلمي في تأهيل المنتسبين وفق أحدث النظريات ومواكبة المستجدات التي تنعكس على التطوير والريادة .
و قال إن شرطة أبوظبي تواصل جهودها وفقا لاستراتيجيتها لتأهيل فرق وطواقم الطوارئ الميدانية التي بصدد جعلها الأفضل والأكثر تميزا في العالم معربا عن أمله في أن يشكل المؤتمر فرصة لتعزيز العمل المشترك وتحقيق شراكات استراتيجية دولية تسهم في بناء جسور المعرفة والتواصل لخلق كفاءات ومهارات مستقبلية تساعد في إنقاذ حياة الضحايا أثناء الطوارئ.
و أكد سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي اهتمام القيادة الرشيدة باتباع النهج العلمي في مسيرة العمل التطويري.. مشيرا إلى استمرار شرطة أبوظبي في بناء الشراكات مع المؤسسات والنخب العالمية من أجل خدمة الإنسانية.
وذكر أن المؤتمر يهدف إلى تحقيق أفضل الممارسات العلمية التي تسهم في التميز وتقديم أفضل الخدمات عبر برنامج يتضمن جلسات علمية وورشا تركز على النهج العلمي الذي تتبناه المؤسسة الشرطية في الاستعداد و الجاهزية للطوارئ.
و أشار إلى أهمية النقاشات والجلسات العلمية في المؤتمرات لتعزيز التواصل بين ذوي الاختصاص وتحسين الأداء لافتا إلى مشاركة خبراء عالميين من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة و ايطاليا والمانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة .
و شاهد الحضور فيلما عن جهود شرطة أبوظبي في مجال الطوارئ والسلامة العامة، ومراحل تطورها باستخدام أفضل التقنيات العصرية في ورفع كفاءة العنصر البشري والتصدي للحوادث الطارئة ومدى جاهزيتها .
واستعرض الفيلم أعمال ومهام المديرية وبرامج وحملات التوعية للمجتمع و المبادرات المختلفة لتعزيز سلامة الأفراد .
كما افتتح معالي قائد عام شرطة أبوظبي معرض الشركاء المصاحب للمؤتمر الذي يتضمن المعدات والأدوات المستخدمة في عمل الطوارئ واطلع الحضور على معرض الآليات المستخدمة في أعمال الطوارئ والسلامة العامة والبحث والإنقاذ والتدخل السريع والإسعاف .
وذكرت الكلية الملكية للجراحين البريطانية ودائرة الصحة – أبوظبي أن جلسات وورش عمل المؤتمر تعتبر ساعات معتمدة للمشاركين بواقع 13.5 ساعة.
و يشارك في المؤتمر خبراء من نيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية ، وبريطانيا ،وايطاليا وسنغافورة ،والتشيك ،والمانيا ،وكندا و المملكة العربية السعودية ، والإمارات ، وتونس .
وعقد المشاركون عددا من ورش العمل حول الإسعاف و الطوارئ و الأزمات و الكوارث و المواد الخطرة ، وتحليل البيانات، والبحث والإنقاذ ، وخدمات الإطفاء ،والتخطيط للطوارئ واستمرارية الأعمال ،وبناء القدرات والدعم والحصين النفسي لطواقم الطوارئ.
و أكد الدكتور باتريك أرثر نيكسون رئيس جامعة أليستر البريطانية أهمية بناء علاقة وشراكة استراتيجية مع شرطة أبوظبي في مجالات بناء القدرات وتمكين وجاهزية الفرق الميدانية العاملة في الطورائ والسلامة و أشاد بالامكانات الكبيرة التي توفرها شرطة أبوظبي وفق أفضل الممارسات الميدانية في مجالات التدخل السريع والإسعاف الميداني.
و أوضح العميد سهيل الخييلي مدير قطاع العمليات المركزية أن المؤتمر يأتي ضمن رؤية واستراتيجية شرطة أبوظبي لمواكبة التطورات في مجالات العمل المتعلقة بالاستعداد والجاهزية والاستفادة من الخبرات وتبادل التجارب .. مشيرا إلى أن جلسات المؤتمر و ورش العمل تشكل أهمية بالغة للعمل المهني والميداني ،وفق أفضل الممارسات والخبرات العالمية المتميزة .
و قال العميد زايد محمد الهاجري مدير مديرية الطوارئ والسلامة العامة إن المؤتمر يناقش قضايا البحث والإنقاذ ، وطوارئ المواد الخطرة ، وإدارة الكوارث والرعاية الطبية الميدانية الطارئة لما قبل الوصول إلى المستشفى ،وموضوعات بناء قدرات فرق الطوارئ ،لمواجهة تحديات وأزمات الكوارث ، والطوارئ مشيرا إلى التركيز على الخدمات المساندة لفرق الطواقم بما يعزز جودة الخدمات للأفضل دوما .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.