تضمنت تمشية فوتوغرافية وإضاءة لبرواز دبي باللون الأخضر

” الصحة” تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية

الإمارات

 

 

دبي: الوطن

شاركت وزارة الصحة ووقاية المجتمع دول العالم، الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية، المصادف لتاريخ 10 أكتوبر، والذي اعتمدته منظمة الصحة العالمية لمناقشة موضوع «منع الانتحار» خلال العام الجاري، تحت شعار “40 ثانية للعمل”.
وضمن استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالاهتمام بالصحة النفسية وتوعية المجتمع الإماراتي بها تم تنظيم فعاليات للإحتفال بهذا اليوم عن طريق( تمشية فوتوغرافية ) بالتعاون مع بلدية دبي وشركة لاندبيك الخليج وفوتو الإمارات وفوجي فيلم والمحلات الكبرى. يصاحبها إضاءة برواز دبي باللون الأخضر تعبيراً عن المناسبة العالمية المهمة للسنة الثانية على التوالي. وتضمنت جولة في معرض دبي القديمة، دبي الحاضر ودبي المستقبل، ومعرض فريق الأمل التطوعي، ودردشات صحة نفسية لتوعية الزوار بأهمية الصحة النفسية.

زيادة الوعي المجتمعي بالاضطرابات النفسية
وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، أن الاحتفاء باليوم العالمي للصحة النفسية وما يتضمنه من فعاليات وأنشطة، يأتي في إطار حرص الوزارة على زيادة الوعي المجتمعي بالاضطرابات النفسية والسلوكية وكيفية الوقاية منها، وتصحيح المفاهيم المتعلقة بالعلاج النفسي، وعواقب إساءة استخدام المؤثرات العقلية.
لافتاً سعادته إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع أطلقت مجموعة مبادرات وبرامج للصحة النفسية ومن اهمها الدعم الكبير لخدمات مستشفى الأمل للصحة النفسية والذي استقبل 13957 منذ بداية السنة وحتى الآن وتدشين خدمة الطوارئ حيث استقبل 191 مريضاً في شهر سبتمبر لعام 2019 لإستقبال الذين يعانون من الأعراض النفسية أو العقلية على مدار الساعة وتم استقطاب متخصصين في مختلف التخصصات الطب نفسي للمستشفى من استشاري أطفال ومراهقين وكبار السن واستشاري الإدمان وتكوين فريق خاص بالطب النفسي العدلي حيث إن هناك عدد الأطباء الأخصائيين والاستشاريين 29 طبيباً وهناك خطة لإستقطاب المزيد من المختصين ليكون المستشفى كمركز تميز عالمي .
تمكين المرضى النفسيين اجتماعياً ونفسياً
وقالت الدكتورة منى الكواري مدير إدارة الرعاية التخصصية، إن إضاءة برواز دبي بألوان اليوم العالمي للصحة النفسية يحمل رسائل توعية وتطمين للمرضى، بأن وزارة الصحة ووقاية المجتمع حريصة على تعزيز الخدمات الصحية المرتبطة بالمرضى النفسيين لتمكينهم اجتماعياً ونفسياً،ونوهت الدكتورة إلى أن التوجه العالمي في تقنين الخدمات الطبية توجه تخصصي فتم افتتاح العيادة الخارجية للأطفال والمراهقين حيث استقبل عدد128 مريض في شهر سبتمبر لعام 2019 وعيادة تخصصية لعلاج كبار السن استقبل 74 مريضاً وعيادة التأهيل من الإدمان استقبل عدد 191 مع عيادة الطب النفسي الشرعي استقبل عدد10 حالة. وليكونوا إيجابيين ومنتجين في المجتمع. ونوهت إلى عيادات إعادة التأهيل النفسي والبدني والعلاجي للمرضى، والعمل على وجود قسم متكامل متخصص لعلاج الأطفال والمراهقين، وفريق متخصص لعلاج الأمراض النفسية لدى كبار المواطنين.

أهمية المبادرات النوعية في نشر ثقافة الصحة النفسية
ومن جانبه أوضح الدكتور عادل كراني مدير مستشفى الأمل للصحة النفسية، أهمية المبادرات النوعية والبرامج التوعوية والتعاون مع فئة الشباب لاستثمار طاقاتهم في نشر ثقافة الصحة النفسية، والاحتكاك بأفراد المجتمع وتعزيز الصحة النفسية، وازالة الوصمة السلبية المرتبطة بالمرض النفسي، والتي تعتبر ضمن اسراتيجيات الوقاية العامة والتأقلم الإيجابي، لزيادة فرص الحصول على الرعاية الصحية،والدعم النفسي اللازم عبر استشارة الطبيب النفسي وتفعيل دوره.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.