ليكو مدرب العين : أعشق التحدي ولا أخشى الضغوط

الرياضية

قال الكرواتي إيفان ليكو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي العين إن المواجهة التي تأتي بعد فترة توقف المنافسات المحلية، خلال المباريات الدولية، دائما ما تكون صعبة، لكنه أكد في الوقت نفسه حبه الشديد للتحديات وأنه لا يخشى الضغوط.
ويتأهب العين لمواجهة فريق حتا مساء اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الرابعة من دوري الخليج العربي ، ويتطلع إلى العودة للانتصارات من جديد بعد خسارته أمام الشارقة 2 / 3 في مباراته بالمرحلة الثالثة، علما بأنه تغلب على النصر 3 / 1 يوم الجمعة الماضي في بطولة كأس الخليج العربي.
وقال ليكو في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول “فعليا افتقدنا جهود ستة لاعبين خلال المرحلة الماضية بانضمامهم إلى المنتخبات الوطنية، وبعودتهم إلى قائمة الفريق تبدو الأمور جيدة بكل تأكيد، غير أن لاعب الارتكاز الدولي أحمد برمان عاد مصابا من مشاركته مع المنتخب أخيرا ما يؤكد أننا سنفتقد جهوده أمام حتا.”
وعن الفريق المنافس، قال ليكو في تصريحات نشرها نادي العين بموقعه على الإنترنت “قمنا بتحليل خمس مباريات للفريق المنافس، ووقفنا على نقاط القوة والضعف، وندرك جيدا ما المطلوب منا لتحقيق الفوز أمام المنافس، وكرة القدم لعبة تكافئ دائما الفريق الأفضل والأكثر عطاء وتركيزا ورغبة في تحقيق النتائج القوية ونحترم طموحات الضيوف، ولكنني أثق في قدرات لاعبي فريقي والأمر يعتمد علينا نحن في المقام الأول خصوصا وأننا سنخوض المباراة على ملعبنا وبين جماهيرنا.”
وردا على سؤال حول وضع أحمد برمان، قال المدرب :”كما ذكرت، المؤكد أن برمان لن يدخل قائمة الخيارات في المباراة القادمة أمام حتا، وسننتظر بضعة أيام سيخضع خلالها اللاعب للفحوص الطبية من أجل الوقوف على وضعه قبل تحديد موعد عودته.”
وعن مطالب الجماهير للفريق بحصد البطولات، والضغوط التي من الممكن أن تشكلها على الجهاز الفني والفريق، قال: “أعشق التحدي ولا أخشى الضغوط، وفي عالم كرة القدم جميع المباريات تجدها محاطة بالضغوط والتوتر وهنا تكمن المتعة الحقيقية، وكل مباراة أدخلها كنهائي وجميع المباريات اعتبرها مهمة وأدرك جيدا أنني مدرب لناد كبير وأهدافه واضحة بالنسبة لي.”وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.