سوق دبي يعود للتراجع الأسبوعي بخسائر مليارية

سوق أبوظبي يرتفع خلال أسبوع بدعم قطاع العقارات

الإقتصادية الرئيسية

ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية في نهاية التعاملات الأسبوعية تزامناً مع نمو قطاع العقارات.
وارتفع المؤشر العام للبورصة في أسبوع بنسبة 0.39 بالمائة، بما يُعادل 19.80 نقطة ليبلغ 5093.29 نقطة، مقابل 5073.49 نقطة خلال الأسبوع الماضي.
وزادت القيمة السوقية بمقدار 950 مليون درهم لتصل إلى 519.74 مليار درهم بنهاية الأسبوع الجاري، مقابل 518.79 مليار درهم في الأسبوع الماضي.
وارتفع قطاع العقارات بنسبة 3.65 بالمائة، بما يُوازي 119.40 نقطة، مدفوعاً بنمو سهم الدار العقارية بنسبة 3.33 بالمائة.
وسجل قطاع البنوك نمواً بنسبة 0.48، بما يُعادل 48.53 نقطة، نتيجة لارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول بنسبة 1.32 بالمائة، وتلاه سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 1.14 بالمائة.
وزاد قطاع الاتصالات بنسبة هامشية بلغت 0.12 بالمائة، بما يُعادل 4.96 نقطة، تزامناً مع ارتفاع سهم سوداتل بنسبة 6.30 بالمائة.
على الجانب الآخر، هبط قطاع الطاقة بنسبة 1.73 بالمائة، بما يُوازي 27.73 نقطة خلال الأسبوع.
ويُعزى انخفاض قطاع الطاقة إلى هبوط أسهم كل من شركة طاقة، وشركة أدنوك للتوزيع، وشركة دانة غاز بنسب 8.57، و1.89، و1.58 بالمائة على الترتيب.
من ناحية أخرى عاد سوق دبي المالي، في نهاية تعاملات الأسبوع للتراجع وسط هبوط أسهم العقار والبنوك، على عكس الأسبوع الماضي الذي ارتد فيه للصعود بعد 4 أسابيع سلبية.
ونزل المؤشر العام للسوق بنسبة 1.08 بالمائة، إلى مستوى 2780.01 نقطة، مقابل مستواه الأسبوع الماضي عند 2810.46 نقطة، خاسراً 30.45 نقطة.
وتقلصت أحجام التداولات خلال الأسبوع إلى 441.13 مليون سهم، مقابل نحو 827.93 مليون سهم الأسبوع ا.
وهبطت سيولة السوق خلال جلسات الاسبوع الحالي إلى 538.66 مليون درهم، مقارنة بسيولة الأسبوع الماضي عند 732.22 مليون درهم.
وتراجع قطاع البنوك أسبوعياً بنحو 2.2 بالمائة، بالإضافة إلى قطاع العقارات بنسبة 0.6 بالمائة.
وكان أبرز الأسهم تراجعاً بالتعاملات الأسبوعية، سهم إعمار بنسبة 2.6 بالمائة، والإمارات دبي الوطني 3.8 بالمائة، ودبي الإسلامي 0.9 بالمائة.
وارتفع قطاع الاستثمار بنحو 0.71 بالمائة، والسلع الاستهلاكية بنحو 4.6 بالمائة.
وبلغت القيمة السوقية لأسهم دبي 368.724 مليار درهم، مقابل نحو 371 مليار درهم الأسبوع الماضي، بخسارة 2.276 مليار درهم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.