الرسوم الأمريكية الجديدة على الاتحاد الأوروبي تدخل حيز التنفيذ

دولي

فرضت الولايات المتحدة تعرفة إضافية بقيمة 7,5 مليار دولار على مجموعة من البضائع المصدرة من الاتحاد الأوروبي، تشمل الطائرات والأجبان الإيطالية زغيرها، في خطوة من شأنها تصعيد التوتر التجاري عبر الأطلسي.
دخلت هذه التعرفات حيز التنفيذ بعد منتصف ليل الخميس بتوقيت واشنطن بعد أربعة أيام من إعطاء منظمة التجارة العالمية الضوء الأخضر النهائي لواشنطن لفرض عقوبات على الاتحاد الأوروبي رداً على الإعانات الممنوحة لمجموعة صناعة الطائرات الأوروبية إيرباص.
تأتي هذه الحملة الجديدة التي يشنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الوقت الذي تخوض فيه واشنطن حرباً تجارية مع الصين، الأمر الذي يهدد بزعزعة استقرار الاقتصاد العالمي.
والأربعاء، هاجم ترامب مجدداً الأوروبيين الذين اتهمهم بأنهم يتصرفون بشكل غير عادل من خلال إقامة “حواجز هائلة” أمام الواردات الأميركية إلى الاتحاد الأوروبي.
لكنه لم يغلق مع ذلك الباب أمام التوصل إلى اتفاق بين الطرفين من شأنه وضع حد للنزاع.
وتقع في مرمى نيران الأميركيين طائرات إيرباص المصنّعة في مصانع المجموعة في المملكة المتحدة وفرنسا وإسبانيا وألمانيا، والتي سترتفع الآن كلفتها 10? لدى تصديرها إلى الولايات المتحدة.
ومن واشنطن، حيث يشارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي، أصدر وزير المالية الفرنسي برونو لومير تحذيراً إلى إدارة ترامب قبل بدء سريان التعرفات الجديدة من أن “هذه القرارات ستكون لها عواقب سلبية على الصعيدين الاقتصادي والسياسي”. وقال إن “الاتحاد الأوروبي مستعد للرد”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.