مناورات أمريكية – يابانية على التصدي لهجوم صاروخي

دولي

كشف تقرير إخباري أمس الجمعة، عن قيام القوات البرية اليابانية والأمريكية للمرة الأولى بمحاكاة هجوم على سفينة معادية باستخدام صواريخ أرض /بحر موجهة إلى سفينة في موقع تدريب في كيوشو.
وقالت صحيفة”اساهي شيمبون” اليابانية أن التدريبات المشتركة، التي بدأت أول أمس الخميس في منطقة أويانوهارا للتدريب في مقاطعة كوماموتو، تضع الصين في اعتبارها كهدف محتمل للعمليات المستقبلية.
كانت هذه أول تدريبات مشتركة في اليابان بين الجيش الأمريكي وقوة الدفاع الذاتي البرية التي تشمل صواريخ أرض-بحر.
كان قد تم إجراء تمرين مشترك مماثل في العام الماضي في الولايات المتحدة.
وقام الجانب الأمريكي بتشغيل نظام صاروخ المدفعية عالية الحركة “اتش إي إم أيه إر أس ” أثناء التدريبات ، التي تشكل جزءًا من مناورات اورينت شيلد 19 المشتركة التي تُجرى في مواقع مختلفة.
ونقلت الصحيفة عن محلليين قولهم إن الوجود البحري المتنامي للصين في المنطقة من المرجح أن يكون عاملا رئيسيا وراء التدريبات المشتركة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.