17 قتيلاً و40 جريحاً في انفجار داخل مسجد بشرق أفغانستان

دولي

قتل 17 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار داخل مسجد خلال صلاة أمس الجمعة في شرق أفغانستان، وفق مسؤولين، بعد يوم على إعلان الأمم المتحدة أن أعمال العنف في هذا البلد وصلت إلى مستويات “غير مقبولة”.
ووقع الانفجار في منطقة هسكه مينه بولاية ننغرهار(شرق)، وأدى أيضا إلى إصابة 40 شخصا على الأقل بجروح، بحسب ما أعلن المتحدث باسم الشرطة مبارز اتال وقال المتحدث إن القتلى “جميعهم من المصلين”.
وأفاد مسؤولون آخرون عن حصيلة أعلى، وقال المتحدث باسم حاكم الولاية عطاء الله خوغياني أن 20 شخصا على الأقل قتلوا.
وقال طبيب في مستشفى في هسكه مينه لوكالة فرانس برس أن “حوالى” 32 جثة وصلت إلى المستشفى إضافة إلى 50 جريحا.
ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن التفجير. وينشط كل من حركة طالبان وتنظيم “داعش” الإرهابي في ولاية ننغرهار.
ويأتي التفجير غداة نشر الأمم المتحدة تقريرا جديدا الخميس ذكر أن عددا “غير مسبوق” من المدنيين قتلوا أو جرحوا في افغانستان من يوليو إلى سبتمبر.
وطالما تحمل المدنيون العبء الأكبر لأعمال العنف في النزاع الأفغاني، وقالت الأمم المتحدة أن  سقوط ضحايا من المدنيين “غير مقبول بتاتا”.
وحملت الأم المتحدة المسؤولية بشكل خاص إلى عناصر معادية للحكومة مثل تنظيم “داعش” الإرهابي وطالبان، علما بأنها وثقت أيضا ارتفاعا مقلقا في عدد القتلى والجرحى على يد القوات الموالية للحكومة.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.