توقيف 20 كوري جنوبي اقتحموا مقر إقامة الشفير الأمريكي في سيؤول

دولي

طلبت الحكومة أمس الجمعة من سلطات إنفاذ القانون تعزيز الأمن حول السفارة الأمريكية ومقر إقامة أكبر دبلوماسي أمريكي في سول بعد تعدي حوالي 20 طالب جامعي على مقر إقامته.
وفي وقت سابق من أمس اقتحم 17 طالبا وعضواً في مجموعة مدنية تقدمية مسكن السفير الأمريكي هاري هاريس في وسط سول بالتسلق فوق جداره باستخدام سلم، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.
ونظموا احتجاجا مفاجئا بسبب مطالبة واشنطن بزيادة كبيرة في نصيب سول من تكلفة صيانة القوات الأمريكية التي يبلغ قوامها 28500 جندي.
واقتادت الشرطة الأشخاص الـ 17 طالباً واثنين آخرين كانا يحاولان الانضمام للطلبة إلى الاحتجاز للتحقيق معهم.
وقالت وزارة الخارجية في سول في رسالة نصية أرسلت إلى الصحافيين “أي ضرر أو هجوم على البعثات الدبلوماسية الأجنبية لن يكون مبرراً تحت أي ظرف من الظروف”.
وأضافت الوزارة أنها ستتخذ “جميع التدابير المناسبة” لحماية المناطق المحيطة بالبعثات الدبلوماسية الأجنبية ومنع أي أعمال تزعج رفاههم.
وقالت الشرطة إنهم يعتبرون عملية الاقتحام حادثاً خطيراً قائلة إنه سيتم التعامل معه بصرامة وأن الإجراءات الأمنية ستتركز حول مكان الإقامة لمنع تكرار الحادث.
وجاء الاحتجاج في الوقت الذي تخطط فيه سول وواشنطن لعقد جولة أخرى من المفاوضات الأسبوع المقبل حول المبلغ الذي ستدفعه كوريا الجنوبية في العام المقبل وما بعده من أجل نشر القوات الأمريكية في شبه الجزيرة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.