سجن إمام مسجد في النمسا جنّد شباناً لداعش

دولي

أصدرت محكمة نمساوية، أحكاماً بالسجن ضد إمام مسجد وثلاثة آخرين، أدينوا بإدارة جماعة دينية تجند شباناً للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي.وقررت محكمة مدينة غراتس في ولاية ستيريا، سجن الإمام 7 أعوام.
كما أصدرت أحكاماً بالسجن 6 و5 أعوام ونصف العام، مع إيقاف التنفيذ ضد ثلاثة آخرين لعلاقتهم بتنظيم داعش في سوريا.
والمتهمون في القضية مولودون في تركيا، واتهمتهم السلطات بالانخراط في الجماعة التي أسسها إمام المسجد، الذي نفى مسؤوليته عن تشدد شبان، وتشجعيهم على الالتحاق بالتنظيم المتطرف.
ودفع المتهمون الآخرون ببراءتهم من الأحكام الصادرة ضدهم. ويمكن للمتهمين الطعن في هذه الأحكام.
ومثل بلدان أوروبية أخرى، شهدت النمسا سفر العديد من الشباب للالتحاق بداعش في سوريا والعراق.
وفي 2016، صدر حكم بالسجن 20 عاماً ضد داعية متشدد أدين بنشر دعاية إرهابية وغسل أدمغة عشرات الرجال والشبان.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.