تدريبات على الردع النووي في “الناتو”

دولي

يجري سلاح الجو الألماني تدريبات مع شركاء من حلف شمال الأطلسي (الناتو) على سيناريوهات ردع حرب نووية.
وبحسب معلومات بدأ هذا الأسبوع تدريب سري للحلف تحت اسم “الظهر الصامد”، والذي يُجرى خلاله التدريب على استخدام مقاتلات قاذفة يمكن تزويدها بأسلحة نووية في حالة الحرب.
ويشارك الجيش الألماني في التدريب بطائرات “تورنادو”.
وتوجد هذه المقاتلات في القاعدة العسكرية الجوية بمنطقة بوشل غربي ألمانيا، حيث تُخزن -بحسب بيانات غير مؤكدة رسمياً- أسلحة نووية أمريكية من طراز “بي 61”.
وفي إطار “المشاركة النووية” في الناتو، يمكن لطائرات تورنادو الألمانية أن تقوم في حالة الطوارئ بالقصف مستخدمة أسلحة “بي 61″، وتقطع بالتالي الطريق على قوات مسلحة معادية على سبيل المثال.
ومن المفترض أن هناك أسلحة نووية أمريكية أخرى مخزنة في إيطاليا وبلجيكا وتركيا وهولندا. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.