ميليشيا الحوثي تستغل قافلة أممية لتنفيذ هجوم

دولي

كشفت القوات المشتركة في الساحل الغربي، أمس الجمعة، عن محاولة هجومية لميليشيات الحوثي الانقلابية على مواقع في مديرية الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة غربي اليمن، بالتزامن مع مرور قافلة إغاثية أممية سمحت بمرورها القوات المشتركة.
في التفاصيل، قال وضاح الدبيش الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي، في تصريحات صحافية، إنه عند وصول القافلة إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية قادمة من مناطق الميليشيات رصدت طائرات الاستطلاع قوات عسكرية على متن أكثر من عشر آليات عسكرية وأكثر من 50 عنصراً على متن دراجات نارية كانت ترافق القافلة.
وأضاف الدبيش أن قوات اللواء الثالث عمالقة أفشلت المخطط الذي كانت الميليشيات تعتزم تنفيذه وتم إيقاف القافلة حتى تنسحب العناصر المتخفية خلفها.
فيما سهلت القوات المشتركة وتحالف دعم الشرعية، عبور قافلة غذائية وطبية تابعة للأمم المتحدة باتجاه مدينة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، حيث انطلقت القافلة من صنعاء مرورا بمحافظة حجة وصولا إلى الحديدة، وعبرت باتجاه مناطق سيطرة القوات المشتركة ووصلت إلى الدريهمي.
أيضا استغرب الدبيش قبول “برنامج الغذاء” إرسال مساعداته من عدن “جنوباً” إلى صنعاء “شمالاً” ثم الحديدة “غرباً، استجابة لطلب الميليشيات الحوثية، قاطعة آلاف الكيلو مترات، بينما المسافة التي تفصل الدريهمي عن عدن لا تتجاوز 5 ساعات.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.