ليفربول ومانشستر يونايتد . اللقاء الأكثر مشاهدة في تاريخ كرة القدم

الرياضية

هى المباراة الأكبر في تاريخ إنجلترا والمنتظرة موسمياً، الصراع الدائم منذ أكثر من مئة عام، ديربي الكراهية بين مانشستر يونايتد ضد ليفربول.
اليوم الأحد مانشستر يونايتد يستضيف ليفربول في قمة الجولة التاسعة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2019/2020، لقاء الذهاب على ملعب أولد ترافورد مسرح الأحلام.
ديربي إنجلترا أو ديربي الشمال الغربي، اللقاء الذي يجمع بين الفريقين الأكثر حصداً للقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ليفربول ومانشستريونايتد، اللقاء الأكثر مشاهدة في تاريخ كرة القدم.
على الورق بكل تأكيد ليفربول هو الأفضل والأجهز، الفريق الذب يعيش حالة انتعاشة كبيرة منذ الموسم الماضي أو تحديداً منذ تولي يورجنكلوب مهمة تدريبه في أكتوبر عام 2015.
بكل تأكيد حالة مانشستر يونايتد الحالية لا تخفى على أحد، تراجع كبير في جميع المستويات، الأداء، النتائج، الروح وحتى جاهزية لاعبين،أراها فرصة كبيرة لليفربول ويورجن كلوب لضرب 3 عصافير بحجر واحد.
الفوز اليوم على مانشستر يونايتد سيجعل ليفربول يواصل تصدر الدوري الإنجليزي، المسابقة التي يتصدرها الردز الآن بالعلامة الكاملة منأول 8 مباريات برصيد 24 نقطة.
مانشستر سيتي لديه مواجهة ليست سهلة أيضاً ضد كريستال بالاس على ملعب الأخير سيلهرست بارك في لندن وبعدها سيلعبليفربول وهو علم بنتيجة مباراة السيتي.
ليفربول يمتلك سجلاً خرافياً وتاريخياً في الدوري الإنجليزي منذ الموسم الماضي وحتى الآن، 17 انتصار متتالي، إذا أصبحوا 18 غداًسيعادل الردز رقم مانشستر سيتي كأكثر نادي يحقق عدد انتصارات متتالية في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

أيضاً ليفربول سيلعب غداً ثالث مبارياته من المواجهات الكبيرة في إنجلترا، سبق وأن واجه آرسنال وتشيلسي وانتصر على كليهما، سيكونمن الجيد أن تحقق الفوز الثالث ضد واحد من الستة الكبار بعد مرور 9 مباريات فقط من عمر الدوري الإنجليزي.
ليفربول لم يحقق أى فوز على مانشستر يونايتد لي مختلف وجميع البطولات على ملعب أولد ترافورد مسرح الأحلام منذ عام 2014، عندماحقق الردز الانتصار على الشياطين الحمر بثلاثية نطيفة بقيادة القائد التاريخي ستيفن جيرارد والمهاجم الأوروجياني لويس سواريز.
ليفربول في ديسمبر من العام الماضي حقق الفوز على مانشستر يونايتد بثلاثية على ملعب أنفيلد، المباراة التي أنهت رسمياً على العلاقة بينالمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والشياطين الحمر.
إدارة مانشستر يونايتد وقتها أخذت القرار بإقالة جوزيه مورينيو وتم تعيين بعدها المدير الفني الحالي أولي جنار سولشاير، المدرب النرويجيالذي يواجه خطر كبير بشأن وظيفته في النادي الأحمر لمدينة مانشستر.
فوز ليفربول سوف يعمق جراح مانشستر يونايتد، ويمكن أن يتسبب في إقالة سولشاير ويبدأ الشياطين الحمر من الصفر مجدداً،وبالتأكيد سيكون أمراً رائعاً لكتيبة كلوب أن ترى اليونايتد ساقطاً من جديد.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.