” الإمارات لمتلازمة داون ” تتابع حملة “معا لتحرير القدرات الكامنة”

الإمارات

 

دبي – الوطن:
تتابع جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي للسنة الثانية على التوالي حملتها بعنوان “معاً لتحرير القدرات الكامنة” بمناسبة شهر التوعية بمتلازمة داون الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام.
هذا وقد عبرت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة عن فخرها وتقديرها بالرعاية التي القيادة الحكيمة لأصحاب الهمم على كافة الأصعدة والمستويات، وبالسياسة الوطنية لأصحاب الهمم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وكافة المبادرات التي يسرت لهم السبل وفتحت لهم الأفق التي تضمن لهم المساواة وتمكنهم من العيش الكريم.
وقالت: روعي في التخطيط لبرنامج الحملة العديد من البرامج وورش العمل التخصصية المتنوعة التي صممت لتحقيق التوجهات الاستراتيجية للجمعية والتي تشمل تأهيل ودمج ذوي متلازمة داون ودعم الأسر وتطوير الخدمات والتوعية المجتمعية والاستدامة.
وأضافت: يحظى برنامج المناصرة الذاتية بالتعاون مع المنظمة الدولية لمتلازمة داون DSi والذي أطلقته الجمعية هذا العام وشمل كافة إمارات الدولة باهتمام كبير، حيث تم تدريب المختصين والمتطوعين وأولياء الأمور لتدريب وتمكين أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون لكي يكونوا مناصرين مدافعين عن حقوقهم ومعبرين عن أنفسهم في شتى المحافل وعلى رأسها الكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي 2020 في الفترة الواقعة من 15-17 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي.
ويستمر هذا البرنامج لأكثر من عام ويتميز باللقاءات الدورية المنتظمة كل أسبوعين لفرق المناصرة الذاتية والمساندين للتأكد من سير البرنامج وفق الخطة الموضوعة والوصول إلى النتائج المرجوة وتحقيق أهداف البرنامج
وأكدت الدكتورة جعرور أن هذه الحملة لا تقتصر فقط على التوعية التقليدية بمتلازمة داون بل تتعداها إلى التوعية بالخدمات النوعية المقدمة لذوي متلازمة داون في كافة المجالات والتي تقدمها الجمعية للمستفيدين وتسعى لتعزيز دور الأسرة والمشاركة الفاعلة في رسم وصناعة القرارات الخاصة بمستقبل أبنائنا أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.