جلطة سراي شبح يهدد زيدان بالإقالة من ريال مدريد

الرياضية

أصبح شبح الإقالة واضحاً وضوح الشمس في سماء زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني ، و باتت رأسه قريبة من المقصلة أقرب من أي وقت مضى.
زيدان كان يستند على تصدر الفريق لجدول ترتيب الدوري الإسباني هذا الموسم بعدما كان الفريق الذي لم يعرف طعم الخسارة قط ، لكنه تجرع هزيمة مريرة في ميدان ريال مايوركا بهدف دون رد مساء السبت ليترك مقعد القمة للغريم التقليدي برشلونة.
هذه الهزيمة و بهذا الشكل ضد مايوركا لن تمر مرور الكرام على البيت الأبيض ، لكن رئيس النادي فلورنتينو بيريز أذكى من أن يكون سبباً في زعزعة النسبة المتبقية من الاستقرار داخل النادي بقرارات متسرعة ، في فترة حاسمة لمشوار الفريق من دوري أبطال أوروبا.
الفريق الذي يملك حفنة من الأرقام القياسية الأوروبية سيكون عليه أن يتحرك لتحسين وضعيته في دور المجموعات و لإنقاذ رأس زيدان من شبح الإقالة عندما يحل ضيفاً ، من المفترض أن يكون ثقيلاً ، على جلطة سراي التركي.
بطل الثالثة عشر لم يفز حتى الآن في دوري أبطال أوروبا بالنسخة الحالية ، خسر مرة و تعادل أخرى ، حيث سقط أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثية دون رد في ملعب حديقة الأمراء قبل أن يتعادل في ميدانه مع كلوب بروج البلجيكي بهدفين لمثلهما.
و سيلعب الريال مع الفريق التركي مرتين متتاليتين الأولى غداً الثلاثاء في الجولة الثالثة من المجموعة الأولى على أن تكون المباراة الثانية في الجولة الرابعة يوم السادس من نوفمبر المقبل في مدريد.
و في حال عدم نجاح الريال في حصد 3 نقاط على الأقل من مواجهتي الفريق التركي ، أو بالأحرى عدم تحسين الصورة و ضمان التأهل للدور المقبل ، سيصدر النادي الملكي قراره بالتخلي عن خدمات المدرب الذي قاد الفريق للفوز بثلاثة نسخ متتالية في التشامبيونزليج.
الريال يدخل الموقعة في رصيده نقطة يتيمة و هو نفس الرصيد الذي يملكه الفريق التركي و الذي قد يستغل كون المباراة على أرضه و يأخذ مايوركا قدوة في كيفية الفوز على مدريد حتى لو كان تحت أنغام نشيد الأبطال.
خسارة الريال قد تطرد زيدان من الريال و قد لا ينتظر بيريز موقعة العودة ، و ينحي ذكاؤه جانباً و يستجيب لنداء الجمهور الأبيض ، و كل ذلك سيكون بناءً على الصورة التي سيظهرها تلاميذ زيدان الذين كانوا رجالاً من قبل ، في الأراضي التركية.
المثير في الأمر أن ريال مدريد دائماً ما يخسر عندما يلاقي جلطة سراي في تركيا ، و لم يفلت من لعنة الهزيمة سوى مرة واحدة ، سحق فيها أصحاب الأرض بستة أهداف لهدف في سبتمبر 2013 ، في ليلة سجل فيها نجم الفريق السابق كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف ” هاتريك ” و وقع كريم بنزيما على هدفين و اكتفى إيسكو ببصمة واحدة في شباك الفريق التركي.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.