شمسة آل مكتوم ترأس بعثة طائرة السيدات لـ”خليجية المرأة”

الرياضية

 

يشارك منتخب الإمارات للكرة الطائرة للسيدات في بطولة ألعاب مجلس التعاون الخليجي السادسة التي تقام حاليا بالكويت. وترأس البعثة الشيخة شمسة آل مكتوم عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات والمشرفة على ملف الكرة الطائرة للسيدات، وتضم مريم علي الشحي مديرة المنتخب، وعصام عبدالمعطي مدربا، وجار النبي إبراهيم أخصائي علاج طبيعي، وخالد الحوسني حكما مرافقا، بالإضافة إلى 12 لاعبة هن أمل حسن البلوشي، ومروة خالد عبدالله، ومهرة محمد جمعة، وعلياء ناصر، وندوة وسيم الصوان، وهانا سعود عبدالله، وفاطمة خالد الشميلي، ونادية علي المعمري، ومنى حيدر عبد الله، ومروة حديد بلال، وكليثم رحمة المنصوري، وبدور يوسف الحمادي.
وتدخل كرة الطائرة لسيدات الإمارات النسخة الجديدة التي ستقام منافساتها خلال الفترة من 23 إلى 26 أكتوبر الجاري وهي تحمل لقب النسخة الأخيرة وكل ألقاب النسخ السابقة لأن طائرة الإمارات للسيدات تتصدر منطقة الخليج طوال الفترة الماضية عن جدارة واستحقاق، بفضل الدعم الكبير والاستراتيجية المميزة التي وضعها الاتحاد وتشرف على تطبيقها الشيخة شمسة آل مكتوم طوال الفترات الماضية.
وأكدت الشيخة شمسة آل مكتوم أن المنتخب استعد بشكل جيد، إلا أنه يعاني بعض الإصابات والغيابات المؤثرة في أكثر من مركز، فضلا عن الدفع بنسبة لا تقل عن 35 % من اللاعبات الجدد اللائي سيشاركن لأول مرة وذلك خلال عملية إحلال وتجديد كبيرة، في نفس الوقت الذي نتوقع فيه صعودا كبيرا في مستوى بعض الدول أبرزها البحرين والكويت.
وعما إذا كان فوز المنتخب بكل ألقاب النسخ السابقة يمثل دافعا وحافزا للاعبات أم مسؤولية وحملا كبيرا قالت الشيخة شمسة آل مكتوم: “بالتأكيد هي مسؤولية كبيرة علينا جميعا، لا سيما أننا لابد أن نتوقع تطور اللعبة بشكل لافت في الدول المحيطة، ورغبتها في تحقيق الإنجاز، وفي استغلال الظرف الحالي لمنتخبنا الذي يعاني الإصابات والغيابات، وفي ضوء هذه المعطيات من المنتظر ان تكون المنافسة في النسخة الحالية أقوى وأصعب مما كانت عليها في السابق”.
وقال إن منتخب الإمارات للكرة الطائرة للسيدات فاز بألقاب النسخ الخمس الماضية عام 2008 بالكويت، و2010 بأبوظبي، و2013 بالبحرين، و2015 في سلطنة عمان، و2017 بالدوحة، وكرة الطائرة للسيدات في الإمارات قطعت شوطا طويلا في التطور على المستويين المحلي والعربي، حيث إن المسابقات المحلية تحظى بمكانة مرموقة في المحيط العربي، وتشارك فيها 5 أندية إماراتية، بالإضافة إلى فرق للشركات تمثلها لاعبات من خارج الدولة، مما يثري المنافسة، كما أن هناك بطولة عربية سنوية تنظمها لجنة رياضة المرأة بالشارقة وتسهم تلك البطولة في تعزيز مكانة الدولة على المستوى الإقليمي في الكرة الطائرة.
من ناحية أخرى أكد أن مسابقات الموسم الحالي للرجال هي الأقوى على مدار السنوات العشر الماضية، على ضوء تقنين الاستفادة من تطبيق قرار صاحب السمو رئيس الدولة بالسماح للمقيمين وحملة المراسيم بالمشاركة في المنافسات، إلى جانب اللاعب الأجنبي المسموح به في كل ناد، مشيرا إلى أن أبرز ملامح قوة المنافسة هذا الموسم هو التقارب الكبير في المستوى بين الأندية المختلفة حيث توجد حاليا 6 أندية لا يمكن بسهولة توقع من سيفوز منها بكل مباراة، وهي اندية شباب الأهلي والوصل والعين والنصر وبني ياس والجزيرة، وكلها تبقى مرشحة للمنافسة بقوة على كل البطولات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.