“جوجل” تطلق خدمة الألعاب السحابية Stadia

منوعات

تطلق شركة جوجل خدمة الألعاب السحابية Stadia في 19 نوفمبر المقبل، وأوضحت الشركة الأمريكية أن ألعاب الفيديو في هذه الخدمة الجديدة لن تعمل على الحواسيب أو أجهزة الألعاب المنزلية، ولكن سيتم تشغيلها على حواسيب افتراضية في مراكز حوسبة كبيرة.
ومع خدمة جوجل للألعاب سيقوم اللاعب ببث صورة الفيديو الخاصة باللعبة فقط، وأكدت الشركة الأمريكية على أنه من خلال قوة الحوسبة غير المحدودة نظرياً لمراكز الحوسبة الكبيرة، فإنه يمكن إنشاء نماذج ألعاب جديدة تماماً.
وأوضحت جوجل أنه يمكن للاعب الانتقال بسلاسة من مقطع فيديو يوتيوب إلى اللعبة المعنية أو إلى عوالم الألعاب الضخمة، التي تتضمن أحداث في الوقت الحقيقي.
وأتاحت جوجل للمستخدمين الأوائل حق الوصول إلى ما يعرف باسم Founders Edition منذ الصيف الماضي، ومن المقرر أن يتوافر الإصدار الأساسي من خدمة الألعاب السحابية Stadia مجاناً بإمكانيات تقنية محدودة، ولكن يتعين على عشاق الألعاب، الذين يرغبون في الاستمتاع بدقة رسوميات عالية وألعاب إضافية، دفع اشتراك شهري نظير هذه الخدمة، علاوة على أنه يتعين عليهم شراء بعض الألعاب.وكالات

 

 

 

 

“آبل” أغلى علامة في العالم .. وفيسبوك خارج العشرة الأوائل

من الممكن أن تكون العلامة التجارية للشركات من عوامل نجاحها، خاصة أنها تؤثر في قرارات المستهلكين الشرائية، وقد أصدرت شركة إنتربراند، تقريرها السنوي لعام 2019، والذي يرتب الشركات من حيث قيمة علامتها التجارية.
وأظهر التقرير العديد من المفاجآت، وهي خروج شركة فيسبوك من قائمة أغلى 10 علامات تجارية في العالم، كما كانت قيمة العلامة التجارية لشركة تويوتا أغلى من مرسيدس.
واعتمدت الشركة في تقييمها على ثلاثة عوامل، وهي مدى إيجابية صورة العلامة التجارية في جميع أنحاء العالم، وما القيمة التي تضيفها العلامة التجارية نفسها للشركة، وما هي الخطط الموضوعة لتطوير العلامة التجارية في المستقبل.
وبعد ذلك، جرى حساب “العائد المالي الإجمالي من العلامة التجارية على مستثمري الشركة أو الربح الاقتصادي”، بجانب قدرة العلامة التجارية على خلق الولاء لدى المستهلكين، وبالتالي ضمان طلب وربحية مستدامة في المستقبل.
وكانت في صدارة القائمة الشركات التكنولوجية مثل آبل وغوغل وأمازون، فيما كانت علامات تجارية أخرى مثل سبوتيفي، وهارلي ديفنسون أقل تفضيلا لدى المستهلكين.
وتراجعت قيمة العلامة التجارية فيسبوك من المرتبة العاشرة العام الماضي إلى المرتبة الرابعة عشرة هذا العام، فيما حلت شركة نيكي في المرتبة السادسة عشرة.
وجاءت العلامة التجارية آبل في صدارة القائمة بقيمة بلغت 234.2 مليون دولار، فيما حلت غوغل في المرتبة الثانية بقيمة بلغت 167.7 مليون دولار، تلتها أمازون بقيمة بلغت 125 مليون دولار.
وجاءت شركة مايكروسوفت في المرتبة الرابعة وبلغت قيمة علامتها التجارية 108.8 مليون دولار، ثم كوكاكولا بقيمة 63.4 مليون دولار، ثم سامسونغ بقيمة 61 مليون دولار.
وجاءت تويوتا في المرتبة السابعة بقيمة 56.2 مليون دولار، ثم مرسيديس بقيمة 50.8 مليون دولار، وماكدونالد في المرتبة التاسعة بقيمة 44.53 مليون دولار، وحلت ديزني في المرتبة العاشرة بقيمة 44.3 مليون دولار.وكالات

 

 

 

 

“مايكروسوفت” تصدر تحديثاً جديداً لـ outlook

أصدرت شركة مايكروسوفت أمس تحديثاً جديداً لتطبيق Outlook لمستخدمي أندرويد يدعم ميزةActionable Messages والتي تتيح للمستخدمين اتخاذ الكثير من الإجراءات السريعة أو إرسال مهمة في المشروع إلى عضو من أعضاء فريق Outlook.
وبحسب موقع mspoweruser الأمريكي فإن هذه الرسائل الجديدة تدعم كل من Microsoft Flow وSharePoint و MyAnalytics والمزيد، حيث سيجد المستخدم أزرارًا فى نص الرسائل، تتيح له اتخاذ العديد من الإجراءات، مع ملاحظة أنه يتم دعم الرسائل القابلة للتنفيذ لحسابات Office 365 و Outlook.com فقط.
وتتيح لك هذه الرسائل اتخاذ إجراءات سريعة مباشرة من داخل Outlook، فمثلاً على سبيل المثال ستتضمن رسالة الموافقة على الإجازة من الموظف إلى مديره زر الموافقة / الرفض، مما يتيح للمدير اتخاذ إجراء داخل Outlook.وكالات

 

 

“هواوي” تطلق هاتفها “إنجوي 10” بسعر رخيص

أعلنت شركة “هواوي” عن إطلاق هاتفها “إنجوي 10” الذي يدعم مجموعة من المواصفات الجيدة، كما أنه يأتي بسعر اقتصادي رخيص.
ويأتي الهاتف الجديد بشاشة عرض من نوع IPS LCD بقياس 6.39 إنشات، وبدقة 1560×720 بكسل.
كذلك يدمج الهاتف كاميرا كاميرتين خلفيتين، دقة الرئيسية منهما 48 ميغابكسل، والثانوية 2 ميغابكسل، أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 8 ميغابكسل، وفق ما ذكر موقع “غادجيتس” المتخصص بالأخبار التقنية.
ومن مواصفات الهاتف أيضا، دعمه لذاكرة وصول عشوائي 4 أو 6 غيغابايت، في حين تصل سعة التخزين الداخلية 64 أو 128 غيغابايت، قابلة للزيادة باستخدام بطاقة “مايكرو إس دي”، لتصل إلى 512 غيغابايت.
ويفتقر الهاتف إلى حساس بصمة، لكنه زوّد ببطارية سعة 4 آلاف ميلي أمبير/ ساعة، كما أنه يعمل بالإصدار “9 باي” من آندرويد.
وسيطرح الهاتف للبيع في الصين ابتداء من نوفمبر بسعر يصل لـ170 دولار للإصدار الذي يأتي بسعة تخزين 64 غيغابايت، في حين سيبلغ ثمن الإصدار بسعة 128 غيغابايت 200 دولار.وكالات

 

 

“جوجل” تُطلق خدمة لتوصيل الطلبات عبر الطائرات بدون طيار

بدأت شركة Wing التابعة لجوجل، والخاصة بتوصيل الطلبات عبر الطائرات بدون طيار، في تشغيل خدمتها في الولايات المتحدة، وذلك بعدما أصبحت أول تحصل على الموافقة الفيدرالية للقيام بذلك في وقت سابق من هذا العام.
وبحسب موقع “انجادجيت” الأمريكي، فتمكنت Wing من القيام بذلك من خلال شهادة Air Carrier Certificate الجديدة من إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) التي تقوم بتخليصها من أجل الخدمة الموسعة، وعلى وجه التحديد السماح للطيارين في Wing بإدارة عدة طائرات تطير دون أي طيار بشري في نفس الوقت، مع توفير الخدمة للجمهور.
وتعمل Wing مع FedEx Express و Walgreens على تقديم هذه الخدمة، ويركز هذا الجزء من المعادلة على إثبات كيف يمكن لهذه الشركة خدمة عملاء التجارة الإلكترونية في منازلهم، حيث يمكن للعملاء لحصول على الأشياء الصغيرة، بما في ذلك الشوكولاتة والسلع الورقية التي يتم توصيلها لهم مباشرة عبر طائرات الدرون.وكالات

 

 

“تسلا” تبدأ تصنيع سياراتها في الصين

حصلت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية (EV) على موافقة لتصنيع السيارات في الصين، حيث تقوم الشركة حاليا ببناء مصنع بقيمة ملياري دولار في شنغهاي، والذي يعد أول وحدة تصنيع لها خارج الولايات المتحدة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام.
وبحسب موقع TOI الهندي، فتخطط شركة تسلا لبناء ما لا يقل عن 1000 سيارة من طرازها “موديل 3 ” كل أسبوع في المصنع الصيني، والذي قد يكون جاهزًا للعمل خلال أسابيع، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.
وسيتيح المصنع الجديد لشركة تيسلا الوصول إلى الصين التي تعد أكبر سوق للسيارات في العالم، فيما أشار موقع فني صيني إلى الأمر وكشف عن شركات صناعة السيارات المعتمدة من وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في الصين والتي يأتي من ضمنها تسلا.
وتعد تسلا هي أول شركة لصناعة السيارات المدرجة، وفي وقت سابق من يوليو، كتبت شركة تسلا في رسالة الأرباح الفصلية للمساهمين أن إنتاج موديل 3s كان على الطريق الصحيح للبدء في مصنعها في شنغهاي بنهاية عام 2019.
وسيكون بدء الإنتاج بحلول نوفمبر بمثابة علامة فارقة بالنسبة لصناعة السيارات إذا كانت تأمل في يواصل التقرير زيادة المبيعات وتجنب ارتفاع تكلفة الشحن والتعريفات. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.