استجواب إدارة ترامب عن فرار إرهابيين من سوريا

مبعوث أممي يكشف عن سماح تركيا لـ40 ألف من “داعش” بالعبور

دولي

 

كشف المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد “داعش” الإرهابي بريت ماكغورك، تفاصيل صادمة عن دعم تركيا الضخم لتنظيم “داعش” الإرهابي لتأسيس دولة الخلافة المزعومة على حدود تركيا، قائلاً إن تركيا سمحت بعبور 40 ألف “داعشي” قدموا من عشرات الدول المختلفة للانضمام إلى التنظيم الإرهابي.
وقال بالتفصيل، في إحدى الندوات الحوارية، لقد أدرت حملة التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، لقد سمحت تركيا بمرور 40 ألف داعشي قدموا من 110 دول إلى مطاراتها ثم اتجهوا إلى الحدود السورية.
وأضاف قائلاً “ولكن عند سيطرة القوات الكردية على أجزاء من الحدود أغلقوا الحدود فوراً وبنوا جدارا بعد سيطرة الأكراد على المناطق الحدودية”.
وتواصل العديد من دول العالم التحذير من غزو تركيا لشمال سوريا والذي سوف يؤدي إلى بعث تنظيم “داعش” من جديد.
وكانت صحيفة أمريكية قد كشفت في تقرير لها أن القصف التركي على شمال سوريا يتركز على سجون تنظيم “داعش”، وهو ما أدى إلى فرار العشرات منهم حتى الآن.
وعلى صعيد متصل، يسعى رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الأمريكي بيني طومسون، والنائب مايك روجرز، أبرز عضو جمهوري باللجنة لعمل تقييم استخباراتي للتهديد الذي يشكله مقاتلو تنظيم “داعش” الإرهابي الذين تم إطلاق سراحهم أو هربوا من سوريا.
وذكرت وسائل إعلام أن النواب كتبوا في رسالة إلى وزارة الأمن الداخلي: “في ضوء قدرة المقاتلين الأجانب وغيرهم ممن فروا أو أطلق سراحهم على العبور من تركيا، فإننا نشعر بالقلق إزاء التهديد الذي قد يمثلونه على الولايات المتحدة”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.