6 أسرى يواصلون إضراباً عن الطعام بسجون الاحتلال

آلاف المستوطنين يقتحمون ساحة البراق

الرئيسية دولي

 

توافد آلاف المستوطنين المتطرفين اليهود أمس إلى حائط البراق، الحائط الغربي للمسجد الاقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة بمناسبة ما يسمونه “عيد العرش” اليهودي الذي صادف أمس بحسب التقويم العبري.
و اقتحم الاف المستوطنين حائط البراق وقاموا بتأدية طقوس تلمودية فيه.
وكانت مجموعات الهيكل المزعوم وجهت دعوات للاحتشاد واقتحام المسجد الاقصى من باب المغاربة وسط دعوات مقدسية للتصدي لمثل هذه الاقتحامات.
من جهة أخرى فتحت الزوارق الحربية “الإسرائيلية” أمس نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل قطاع غزة.
و استهدفت الزوارق مراكب الصيادين قبالة سواحل السودانية والواحة شمال غرب القطاع.
ومن جهة أخرى، يواصل 6 أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضاً لاعتقالهم الإداري.
وقالت مصادر فلسطينية، إن الأسرى المضربين عن الطعام يواجهون أوضاعاً صحية خطيرة، في ظل جملة من الإجراءات التنكيلية التي تفرضها إدارة المعتقلات بحقهم.
وأشارت المصادر إلى أن الأسرى هم، أحمد غنام “42 عاماً” من مدينة دورا جنوب الخليل مضرب منذ 98 يوماً، ويعاني من سرطان الدم، إضافة إلى الأسير إسماعيل علي “30 عاماً” من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، مضرب منذ 88 يوماً، والأسير طارق قعدان “46 عاماً” من مدينة جنين، يواصل إضرابه عن الطعام منذ 81 يوماً، والأسير أحمد زهران “42 عاماً” من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، مضرب منذ 28 يوماً، والأسير مصعب الهندي “29 عاماً” من بلدة تل جنوب غرب نابلس، وهو يواصل إضرابه عن الطعام منذ 26 يوماً، والأسيرة هبة اللبدي “32 عاماً”، تحمل الجنسية الأردنية إلى جانب الفلسطينية مضربة منذ 23 يوماً، واعتقلت على معبر الكرامة أثناء توجهها لزيارة عائلتها في جنين، وعانت ظروفاً قاسية، وأصدر بحقها أمر اعتقال إداري، أعلنت على إثره إضرابها عن الطعام في 24 سبتمبر، وتقبع حالياً في معتقل “الجلمة”.وام+وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.