جمارك دبي تحتفل بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي

الإمارات

 

احتفلت جمارك دبي بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام.
ويأتي الاحتفال الذي حضوره أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي وعدد من المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات وموظفات الدائرة ونظمته اللجنة النسائية في جمارك دبي بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي ضمن الفعاليات السنوية التي تنظمها الدائرة بهدف زيادة الوعي العام بأهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي.
وثمن مدير عام جمارك دبي جهود اللجنة النسائية على تنظيم فعاليات متنوعة حول هذا المرض مستهدفة بذلك موظفات الدائرة بالدرجة الأولى والموظفين بشكل عام وتوعيتهم بمرض سرطان الثدي وكيفية التصدي له، وذلك في إطار التزام الدائرة بالمسؤولية المجتمعية تجاه الجميع والتي تعتمدها ضمن استراتيجيتها وتنفيذ مبادرات صحية لتثقيف وتحفيز الموظفين بشكل عام وترسيخ الجانب الوقائي لتخفيض معدل أمراض السرطان في المجتمع لتحقيق حياة صحية متكاملة وللتأكيد على مبدأ أن الوقاية خير من العلاج.

وأشار إلى أنه خلال الخمس سنوات الماضية والدائرة تعتمد تلك الفعاليات التوعوية، حيث استفاد منها ما يفوق ألفي موظفة وهذا يعود بمردود إيجابي لدعم أهداف الشهر العالمي لسرطان الثدي ودعم القضايا المهمة لاسيما التي تهتم بصحة الفرد دعماً لرؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.
من جانبها ذكرت مريم خليفة الشامسي رئيسة اللجنة النسائية في جمارك دبي أن الفعاليات التي تم تنظيمها ارتكزت على التنوع والتشويق إذ اشتملت على كتابة بطاقات تحفيزية مع تمنيات بالشفاء لمرضى السرطان بالإضافة إلى نسجّ شعار حملة سرطان الثدي بخيوط منسوجة بأنامل الموظفات.
واختتمت الفعاليات بورشة عمل وتقديم فحوصات طبية شاملة وتعريف وتدريب المشاركات على كيفية إجراء الفحص الذاتي من خلال عيادة متنقلة وأيضا فحص المؤشرات الحيوية “السكر والضغط ومعامل كتلة الجسم وفحص نوع البشرة” كما تم توزيع عينات لمنتجات العناية بالبشرة.
وصاحب الفعالية إجراء سحوبات وتوزيع الهدايا للموظفات وقسائم فحص مجانية لمن تزيد أعمارهن على 40 عاماً وتقديم ورشة عمل للجلوس بالطريقة الصحيحة في المكاتب. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.