“المعاشات” تطور مركز سعادة المتعاملين بالشارقة وفق المتطلبات الحكومية

الإمارات

 

أكدت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتطوير المراكز التي حلت في المراكز الخمس الأخيرة كان لها الأثر الأكبر في إجراء الهيئة لتغيرات جذرية على مركز سعادة المتعاملين بالشارقة ليتمكن من تقديم الخدمات للمتعاملين وفق المتطلبات الحكومية.
وأوضح محمد صقر الحمادي مدير وحدة سعادة المتعاملين بالهيئة أن الهيئة عملت على إجراء تغييرات أسهمت في الارتقاء بعمل المركز وتحسين جودة العمليات المقدمة فيه لكافة المتعاملين، فعلى مستوى الكادر الوظيفي تم تعيين مدير جديد للمركز ليشرف على كافة العمليات اليومية بشكل مباشر بحيث يتأكد من مطابقتها لأفضل المعايير المطلوبة في تقديم الخدمات الحكومية، كما تم زيادة عدد الموظفين بالمركز إلى الضعف حيث ارتفع العدد إلى أربعة موظفين بدلاً من إثنين، وتم استحداث وظفية استقبال بحيث يتولى الموظف تقديم الدعم المباشر إلى المتعاملين دون الحاجة إلى انتظار في قائمة المتعاملين.
وقال أنه على أثر زيادة الكادر تم اختصار وقت الانتظار إلى دقيقتين ونصف، بعد أن كان وقت الانتظار السابق 6 دقائق، وهو إجراء بلا شك يغير في شكل ومفهوم تقديم الخدمة في المركز وعلى مستوى بقية مراكز الهيئة بشكل عام، مشيراً إلى أن الهيئة تتطلع من خلال هذه التجربة إلى تعميمها على كافة المراكز بهدف زيادة رضا المتعاملين عن خدماتها.
وأضاف أنه حرصاً على تعزيز الطاقة الإيجابية في نفوس المتعاملين من الوهلة الأولى لدخول المركز تم تهيئة كافة الأجواء التي تبعث على التفاؤل والطمأنينية والسعادة والبهجة بهدف حصول المتعامل على خدمة متميزة في بيئة أكثر إيجابية وذلك من خلال إجراء تحسينات على التصميم الداخلي للمركز حيث جرى تجديد ديكوراته وإعادة توزيع كاونترات تقديم الخدمة بما يتوافق مع متطلبات ومعايير تقديم الخدمة المتميزة، وتم تخصيص أماكن لجلوس السيدات منفصلة عن أماكن جلوس الرجال، وتم تخصيص مصلى للسيدات وآخر للرجال. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.