مركز التميز لعلم الجينات في “الجليلة للأطفال” يحصل على شهادة “الكاب” للجودة

الإمارات

 

حصل مركز التميز لعلم الجينات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال على شهادة “الكاب” للجودة المعتمدة من الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض” College of American Pathologists ” والتي تمنح عادة للمختبرات التي تعمل وفقا لأعلى معايير الجودة والدقة والاتساق في كافة أنحاء العالم.
ويعد مركز التميز لعلم الجينات في الجليلة للأطفال المركز الوحيد من نوعه الذي يعنى بإختبارات التسلسل الجيني للأطفال في دولة الإمارات والمنطقة مع التركيز على فحوص الاضطرابات الجينية عند الأطفال.
ويقدم المركز مجموعة واسعة من خدمات الفحص والاستشارات الوراثية وذلك في ضوء الطلب المتزايد عالميا على هذا النوع من الفحوصات المتطورة والتي قد تسهم في علاج العديد من أمراض الأطفال إذا تم اكتشافها مبكرا.
وكان فريق من الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض زار المركز مؤخرا وأجرى تدقيقا شاملا على الإجراءات والسياسات المتبعة والأجهزة والمعدات التقنية التي يضمها المركز بالإضافة إلى مؤهلات الفريق الطبي والكفاءات العاملة في المركز.. وفي نهاية الجولة أبدى الفريق ارتياحه التام من مطابقة المركز لأعلى معايير التميّز والدقة الطبية وبالتالي حصل المركز رسمياً على شهادة “الكاب” المرموقة.
ووفقا للدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية “WHO” فإن اختبارات الاضطرابات الوراثية والتشوهات الخلقية لا تعد من أولويات الفحوص الطبية الهامة للأطفال في الشرق الأوسط على الرغم من الاحصاءات العالمية التي تظهر أن الاضطرابات الوراثية والتشوهات الخلقية تصيب نسبة تبلغ حوالي 2 بالمائة إلى 5 بالمائة من المواليد حول العالم وتسبب ما يصل إلى 30 بالمائة من حالات دخول الأطفال إلى المستشفى.. كما تشكل حوالي 50 بالمائة من وفيات الأطفال في البلدان الصناعية حيث تؤكد احصاءات منظمة الصحة العالمية أن الاضطرابات الوراثية والخلقيّة مسؤولة عن نسبة كبيرة من وفيات الرضع والخدج في العديد من البلدان في المنطقة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.