مجلس إدارة الأوقاف وشؤون القصَّر يعزز التوطين في المؤسسة

الإمارات

 

دبي: الوطن

أقر مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصَّر رفع نسبة التوطين ضمن كوادر المؤسسة انسجاماً مع مضمون رسالة الموسم الجديد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي دعا فيها إلى تعزيز نسب التوطين في مختلف القطاعات.
جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الحادي عشر للعام 2019 لمجلس إدارة المؤسسة، والذي رحب بانضمام العضو الجديد سعادة عبدالله باليوحة إلى مجلس إدارة المؤسسة، كما اعتمد قرار ضمه إلى عضوية لجنة الاستثمار بالمؤسسة المنبثقة عن مجلس الإدارة.
وبحث المجلس ضمن أجندة أعماله آليات رفع نسبة التوطين في المؤسسة وخطط المرحلة القادمة في إطار استراتيجية المؤسسة وخطة دبي 2021، إضافة إلى المشاريع التي أنجزتها المؤسسة مؤخراً.
تنمية وتمكين
وقال سعادة عيسى الغرير رئيس مجلس إدارة المؤسسة: “إن حرص مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر على تعزيز نسبة الكوادر المواطنة في كافة إداراتها وأقسامها وعملياتها نابع من التزامها بتمكين المواهب والكفاءات المؤهلة من المواطنات والمواطنين الحريصين على المشاركة في خدمة المجتمع وتحقيق رسالة المؤسسة ورؤيتها الرامية إلى تنمية الوقف وتمكين القصّر، وذلك بالتماشي مع رسالة الموسم الجديد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله حول أولوية التوطين.”
خدمات ذكية
من جانبه أكد سعادة علي المطوّع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، على أن مبادرات تطوير الخدمات الإلكترونية بالمؤسسة مثل مشاركتها في تطبيق دبي الآن تأتي في سياق تعزيز عملية الربط الالكتروني والتحول الرقمي داخل المؤسسة وفيما بين الدوائر الحكومية باختلاف تخصصاتها لما فيه تعزيز البنى التحتية المتطورة لمدن المستقبل الذكية التي تتطلع دبي لريادتها بخدمات ذكية نوعية، تخدم الناس وتسهّل المساهمة في العمل الخيري والمجتمعي والإنساني انطلاقاً من مبدأ الوقف للجميع الذي تتبناه المؤسسة.
الإلكترونية
وتخلل الاجتماع عرض لجنة تطوير الخدمات الإلكترونية والتحول الرقمي ممثلة برئيسها سعادة عبدالله المدني مشاركات المؤسسة في مبادرات جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم، بما في ذلك مشاركتها في تطبيق “دبي الآن” الذي يوفر خدمات شاملة للمستخدمين في دبي عبر أجهزتهم الذكية.
التدقيق والحوكمة
كما شهد الاجتماع عرض لجنة التدقيق والحوكمة ممثلة برئيسها سعادة عبدالرحمن الحارب بتكليف مكتب التدقيق بالمؤسسة بحصر كافة العمليات والإجراءات التنفيذية في جداول على مستوى كل إدارة ووضع الصلاحيات المناسبة لكل حالة بما يتوافق مع أحكام القانون واللوائح المنظمة والضوابط الداخلية الملزمة للجميع.
وترأّس الاجتماع الحادي عشر لمجلس إدارة المؤسسة لعام 2019 سعادة عيسى الغرير، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، بحضور كلٍ من سعادة / عبدالرحمن الحارب، نائب الرئيس، سعادة أحمد المهيري، سعادة الدكتور عبدالعزيز الحمادي، سعادة هدى بوحميد، سعادة حمدة القطامي، وسعادة عبدالله المدني، وسعادة عبدالله باليوحة، وسعادة علي المطوع، الأمين العام للمؤسسة، وسعادة خالد آل ثاني، نائب الأمين العام للمؤسسة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.