برعاية محمد بن زايد.. شهد حفل تخريج طلبة جامعة خليفة لـ2019

ذياب بن محمد بن زايد: جامعة خليفة تتبوأ مكانة مرموقة إقليمياً وعالمياً بفضل توجيهات القيادة

الإمارات الرئيسية السلايدر

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. شهد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، حفل تخريج دفعة طلبة جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا للعام الأكاديمي 2019 التي شملت 408 طلاب وطالبات من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه إضافة لـ 4 خريجين كانوا قد أنهوا جميع متطلباتهم الأكاديمية في نهاية الفصل الأكاديمي الأول 2018.
حضر الحفل الذي أقيم في فندق قصر الإمارات بأبوظبي معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها بالإضافة إلى أعضاء مجلس أمناء جامعة خليفة.. معالي علي راشد قناص الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي بأبوظبي وسعادة عبد المنعم الكندي الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في “أدنوك” وعبدالعزيز عبد الله الهاجري الرئيس التنفيذي لدائرة المعالجة والتكرير والتصنيع في “أدنوك”.
كما شهد الحفل معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي ومعالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات رئيس دائرة النقل بالإنابة بالإضافة إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في جامعة خليفة والخريجين وعائلاتهم.
وتضمن الحفل تخريج 408 طلاب وطالبات من بينهم 20 من حملة درجة الدكتوراه بينما حصل 87 من الطلبة على درجة الماجستير إضافة إلى تخريج 301 طالب وطالبة بدرجة البكالوريوس في برامج العلوم والهندسة.
وخلال الحفل سلم سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان الخريجين الشهادات وتمنى لهم سموه التوفيق والنجاح في مرحلة العمل المقبلة.
كما سلم سموه أول شهادة دكتوراه فخرية تمنحها جامعة خليفة منذ تأسيسها لهزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي وعربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية وذلك في إطار جهود الجامعة في دعم كل ما من شأنه أن يساهم في ريادة الدولة في مجال الفضاء خاصة وأنها تتمتع بسجل إنجازات حافل في هذا المجال شمل تخريج أول دفعة من حملة شهادات البكالوريوس في هندسة الطيران والفضاء وأسهم طلبتها في إطلاق أول قمر صناعي مصغر للأغراض البحثية يتم تصميمه وتصنيعه بشكل كامل في مختبرات جامعة في الدولة إلى محطة الفضاء الدولية.
وأكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان أن جامعة خليفة وبفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تبوأت مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي من خلال برامجها الأكاديمية المتميزة وبرامج البحث المتطورة.
وقال سموه إن رحلة التميز وتحقيق الإنجازات للجامعة مستمرة للوصول بها إلى أرقى المستويات العالمية.
وفي كلمته خلال الحفل توجه سعادة الدكتور عارف سلطان الحمادي بالشكر إلى قيادة الدولة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” مشيدا بالمتابعة المستمرة التي يوليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والدور الكبير الذي قام به سموه في إحداث نقلة نوعية ليس فقط على صعيد جامعة خليفة بل وفي قطاع التعليم والبحوث في الدولة بشكل عام.
وقال.. “تشهد جامعة خليفة تحقيق العديد من الإنجازات والتي تتمثل بإصدار اكثر من 140 براءة اختراع و343 براءة اختراع قيد التسجيل إضافة لما يزيد على 400 كشف للاختراع والذي يؤكد بدوره حرص الجامعة على توفير رأس المال الفكري المجهز علميا وفكرا الأمر الذي يعكس رحلة التقدم المستمرة للجامعة في السنوات الاخيرة والتزام طلبة الجامعة وأعضاء الهيئة الأكاديمية في التوصل لحلول جديدة في القطاعات التكنولوجية الرئيسة والتي تلعب دورا محوريا في عملية التحول الاقتصادي لدولة الإمارات”.
وأضاف: “نسعى ومن خلال مواصلتنا لعملية التقدم ومساهماتنا في تطوير مستوى الأبحاث في مختلف المجالات إلى توسيع نطاق دائرة الشراكات الدولية وخاصة مع دول قارتي آسيا وأوروبا كما أن الباحثين في الجامعة نشروا ما يقرب من 70 في المائة من إجمالي أوراقهم البحثية في أكبر وأهم المجلات العلمية العالمية الأمر الذي أسهم في أن تكون جامعة خليفة أول جامعة إماراتية تصل إلى تصنيفات مؤسسة تصنيف جامعات عالمية مرموقة تتخذ من مدينة شنغهاي الصينية مقرا لها”.
وتقدم بالتهنئة في ختام كلمته إلى خريجي دفعة العام 2019 الذين سيحملون على عاتقهم القيام بدور ريادي في عملية التطور الاقتصادي في دولة الإمارات وفي المنطقة بفضل المعارف والعلوم التي تسلحوا بها خلال مشوارهم الأكاديمي في جامعة خليفة.
والقت الطالبة آمنة أهلي خريجة بكالوريوس الهندسة الطبية الحيوية وطالبة في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة خليفة كلمة الخريجين.
وشملت الدفعة تخريج 149 من الطلبة الذكور فيما وصل عدد الخريجات 259 طالبة أما بالنسبة للطلبة الإماراتيين فقد بلغ عددهم 316 من المجموع الكلي لأعداد الطلبة الخريجين في حين أن 92 منهم كانوا من جنسيات مختلفة.
يذكر أن جامعة خليفة احتلت المركز الأول على مستوى جامعات الدولة والمركز الثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وضمن قائمة أفضل 200 جامعة عالمياً، وذلك حسب أحدث تصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي للعام 2020 في مجال الهندسة والتكنولوجيا ضم أكثر من 1000 جامعة من أعرق جامعات العالم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.