اليونسكو : الشارقة مدينة الثقافة والإبداع

الرئيسية مقالات
محمد جلال الريسي: المدير التنفيذي لوكالة أنباء الامارات " وام"

بعد إعلانها عاصمة عالمية للكتاب من قبل اليونيسكو، تعود الشارقة مجددا لتحلق عاليا بعدما اختارتها نفس المنظمة الدولية المرموقة المعنية بالثقافة والتراث في العالم ..” مدينة للابداع″ .
جاء اختيار اليونيسكو الشارقة ضمن مدنها المبدعة لانها تضع الثقافة في صميم استراتيجياتها الإنمائية.
لقد بات اسم الشارقة اليوم مرادفاً ليس للثقافة العربية والاسلامية فحسب بل صارت واحدة من الحواضر الثقافية العالمية حاصدة لغالبية الألقاب التي لم تكن غاية في حد ذاتها ولم تسع إليها ولكنها عانقت الشارقة التي رتبتت نفسها لتحمل رسالة الثقافة العربية والإسلامية الى العالم .
وهو ما اكد عليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تعليقا على اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب ” أن لقب الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لم يكن الغاية النهائية للشارقة للوقوف عنده، وستواصل مشوارها الثقافي حتى تستعيد الأمة العربية والإسلامية المكانة التي تليق بتاريخها وتراثها ومنجزاتها التي ملأت العالم نوراً ومعرفة.” هي مكانة لم تنافس الشارقة فيها مدينة اخرى .
وبالطبع فإن اليونيسكو عندما تختار مدينة ما لتمنحها هذا اللقب فانها تخضعها لمعايير عديدة استوفتها الشارقة عن جدارة وتتجسد في كل مشهد في الإمارة وفي كل منزل ومكتبة .
ان الشارقة لا تواصل حصد الالقاب فحسب بل تواصل مشوارها الثقافي الذي خطه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حتى تستعيد لأمتها المكانة التي تليق بتاريخها وتراثها ومنجزاتها .
فلدى الشارقة مشروعها الثقافي الذي تعمل عليه محلياً وإقليميا ودوليا ومن الأمثلة على ذلك بيوت الشعر المنتشرة في أرجاء الوطن العربي، وملتقى الشارقة للسرد والمسرح ومهرجاناته وتكريم المبدعين ورفع شأنهم .
وامام كل هذا الألق “لا يزالُ أمامَنا الكثيرُ فإنتاجُ المعرفةِ لا يتوقفُ، وتطورُ الحياةِ مُستمرٌ هناك جديدٌ كلَّ يومٍ، علينا مواكبَتُه وفَهْمُهُ بشكلٍ دقيقٍ.” كما يؤكد صاحب السمو حاكم الشارقة.
لقد باتت ” الشارقة” مرادفا ليس للثقافة العربية بل حاملة ثقافة وحضارة هذه المنطقة الى العالم وفق مخطط يمتد على مدار أربعة عقود وضع لبنته صاحب السمو حاكم الشارقة وها نحن اليوم بينما نعايش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب احد اكبر أربعة معارض عالمية، نحصد بعض ثمار هذا التخطيط بعيد المدى، سواء كانت القابا عالمية او إقليمية والاهم من ذلك إبداعاً إنسانيا يمزج بين الأصالة والمعاصرة لتكون الشارقة عن حق ” مدينة للإبداع والمبدعين”، مدينة للإنسان .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.