يوم العلم.. يوم الفخر

الإفتتاحية

يوم العلم.. يوم الفخر

تحتفل الإمارات اليوم بيوم العلم، المناسبة الوطنية التي يعبر فيها شعبنا عن اعتزازه بمسيرة التقدم والنهضة الحضارية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، حيث سيتم رفع العلم على كافة الوزارات والدوائر والهيئات والمدارس بتمام الساعة الحادية عشرة اليوم، حيث تكون معاني الشموخ في أجمل معانيها وأبهى صورها، وتخفق القلوب مع رفرفة علم الوطن الذي بات كناية عن الصدق في العمل والرفعة في القيم والريادة في الإنجازات، العلم الذي تخفق به القلوب وترتفع معه الهامات فخراً بأننا أبناء الوطن الذي يقوم على القيم ويرتكز على العزيمة والوفاء والولاء للقيادة وتاريخنا المشرف الذي يحرص كل من فيه أن يكون حاضره الرائد ومستقبله المشرق استمراراً له.
إن العيون التي سترمق بعزة وفخر علم الوطن، تعبر عن الولاء والانتماء لإمارات الرسالة والتقدم وصناعة الحضارة والريادة الدولية، والعلم الذي يعمل الجميع ليكون مكانه حيث يجب دائماً في القمة تجسيداً لإرادة شعب أبى إلا أن يكون دائماً في المقدمة والأعلى ليترجم الوفاء لاتحادنا الشامخ بمسيرته و قيادته الرشيدة التي تؤكد لشعبنا أننا أبناء الأرض التي باتت ملهمة للبشرية ولجميع الأمم والشعوب، خاصة أن المناسبة الوطنية تتزامن مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” مقاليد الحكم، ويقود مسيرة الازدهار والنماء وباتت الإمارات في ظل قيادته وطناً للسعادة والعزيمة والإنجازات والنجاحات التي رسخت عبرها تفردها وتميزها في الكثير من المجالات.
لقد بينت المسيرة الوطنية الإماراتية كل معاني قوة العلاقة بين القيادة والشعب.. القيادة التي سخرت جميع الإمكانات لتقدم شعبها وتمكينه من القيام بدوره التام وتحمل مسؤولياته في المسيرة الظافرة بالنجاحات، والشعب الذي يكن كل الولاء والوفاء للقيادة ويعتز بها ويفاخر العالم بأنه ابن هذه الأرض المباركة التي باتت المثال الحي على مسيرة بناء وطن عنوانه التميز والتقدم والتحضر.
علمنا يخفق في قلوبنا وقلوب الملايين الذين باتت الإمارات وطناً لهم أو حلماً ، وهم يرون كيف ينعم الإنسان فيها بالكرامة والعيش الكريم تحت راية علم يحبه الجميع وتتجه له العيون في كل محفل يوجد به.. إنه رمز لقصة وفاء وإيمان بالدور الرائد للإمارات ونهجها وطموحاتها التي تحظى بالإعجاب حول العالم وتلهم الكثير من الشعوب الهادفة لتتقدم وتتطور.
علم الوطن شاهد دائم على نجاحات شعب ومسيرة انتصارات حافلة وملاحم على الصعد الإنسانية والعسكرية والعلمية كان فيها رمز العزة والنجاح، تحت ألوانه عمل الجميع بصدق وسطرت قواتنا الباسلة البطولات ودعمت إحقاق الحق ودحر الظالمين.
علم الإمارات عنوان وطن ورمز انتماء ودليل قيم وشاهد على حضارة تسابق الزمن.. في هذا اليوم نجدد الولاء والعهد لقيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، أن نكون دائماً في خدمة وطننا ورفعته، وفي هذا اليوم المجيد نستذكر مسيرة الآباء المؤسسين وجهود البناء والعمل في سبيل الإمارات التي أردها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” أن تكون في طليعة الأمم نحو المستقبل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.